Reuters

إيقاف بطلة تزلج نرويجية بسبب المنشطات

أعلنت الوكالة النرويجية لمكافحة المنشطات، الأربعاء، إيقاف نجمة التزلج على الجليد ثيريزي يوهاج لمدة شهرين ومنعها عن خوض أي منافسات خلال تلك الفترة بسبب سقوطها في فخ المنشطات.

وكانت يوهاج قد سقطت في اختبار للكشف عن المنشطات إثر استخدامها أحد الكريمات المخصصة لعلاج الشفاه من حروق الشمس.

وذكرت الوكالة، في بيان لها، أن قرار الحظر الذي فرض على يوهاج يتضمن أيضاً منعها من المشاركة في معسكرات التدريب، مشيرة إلى أن إيقافها سيظل سارياً حتى 18 كانون أول/ديسمبر المقبل، لحين انتهاء التحقيقات الجارية حالياً وإعلان العقوبة اللازمة ضدها.

واستندت الوكالة في هذا القرار إلى أن النجمة النرويجية، التي توجت ببطولة العالم في سبع مناسبات، لم تقم بهذا التصرف دون ذنب.

ويأتي هذا القرار ليحرم يوهاج (28 عاماً)، حاملة لقب بطولة العالم حالياً، والحائزة على ثلاث ميداليات أولمبية من بينها ذهبية سباق التتابع عام 2010، من خوض المنافسات الافتتاحية للموسم الجديد الذي سينطلق الشهر المقبل.

وعقدت يوهاج مؤتمراً صحفياً متلفزاً الأسبوع الماضي، حيث بدت خلاله باكية وهي تقول إنها "دمرت تماماً" من قبل هذا الاختبار، ولكنها شددت على "عدم اقترافها أي ذنب فيما حدث".

من جانبه، كشف الاتحاد النرويجي للتزلج أن يوهاج استخدمت كريم تروفوديرمين بناء على تعليمات طبيب الفريق النرويجي عقب مشاركتها في دورة تدريبية بإيطاليا في نهاية آب/أغسطس الماضي.

ويحتوي الكريم على مادة كلوستيبول المحظورة.

وأضافت وكالة مكافحة المنشطات أنها فتحت تحقيقاً مع فريدريك بيندكسن طبيب الفريق النرويجي، الذي جلب هذا الكريم من إحدى الصيدليات الإيطالية.

وقال الطبيب النرويجي: "إنه لا يجد تفسيراً جيداً" لعدم اكتشاف احتواء الكريم مادة الستيرويد المحظور الذي يعزز الأداء البدني.