أولمبياد 2016: روسيف تفتح مركز الألعاب المائية

AFP

وصرحت الرئيسة روسيف وإلى جانبها عمدة ريو دي جانيرو ادواردو باييس ورئيس اللجنة المنظمة البرازيلية كارلوس ارثر نوزمان، "هذا الحدث مهم جداً ويوضح تسليم أهم الأعمال التي تؤمن بنية تحتية ملائمة لألعابنا الأولمبية".

ويقع مركز الألعاب المائية في بارا دا تيجوكا (غرب مدينة ريو) في الملعب الأولمبي، ويمكن تفكيكه بعد احتضان الألعاب الأولمبية ثم البارالمبية في أيلول/سبتمبر، واعادة تركيبه في الأحياء الأكثر فقراً لايواء السكان.

ويتضمن المركز حوضي سباحة أحدهما للمنافسات والأخر لعمليات الاحماء، وبلغت كلفته 54.7 مليون يورو وقامت وزارة الرياضة بتمويله.

وألغت روسيف سفرتها إلى اليونان لحضور عملية ايقاد الشعلة الأولمبية في 21 نيسان/أبريل على جبل الأولمب  والتي هي عبارة عن انطلاقة رمزية للألعاب الأولمبية، بسبب الأزمة السياسية غير المسبوقة في البلاد والتي تعمقها فضيحة الفساد في شركة النفط الوطنية وهزت حزب العمال وأحزاب أخرى في التحالف الرئاسي الذي أصبح مفككاً.