AFP

العراق يتعادل مع سوريا على ملعب كربلاء الدولي

تعادل العراق مع سوريا 1-1 الاثنين، في أول مباراة يخوضها أسود الرافدين على استاد كربلاء الدولي، وتأتي ضمن مساعي السلطات الرياضية العراقية للدفع باتجاه رفع الحظر كلياً عن استضافتها للمباريات الدولية.

وسجل هدفي المباراة فراس الخطيب لسوريا في الدقيقة 17، ولاعب نسور قاسيون عمرو جنيات للعراق (42 خطأ في مرماه).

وأمام أكثر من 20 ألف مشجع، بدأ المنتخب العراقي المباراة بقوة وفاعلية في محاولة للتقدم ولم تستمر أفضليته سوى (15) دقيقة ليتغير بعد ذلك حال اللقاء لحساب المنتخب السوري إذ تمكن من التقدم بتسديدة قوية من الخطيب.

وقبل انتهاء الشوط الأول بثلاث دقائق أدرك المنتخب العراقي التعادل بعدما تابع جنيات عرضية للعراقي علاء عبد الزهرة، خطأ الى مرماه.

في الشوط الثاني فرض المنتخب العراقي نفسه بشكل مطلق وحاصر نظيره السوري المتراجع تماماً، ووقفت عارضة الأخير بوجه راسية أيمن حسين عندما ردت كرته في الدقيقة (66).

وهي ثاني مباراة ودية بين المنتخبين تنتهي بهذه النتيجة في غضون أشهر، بعدما التقيا في ماليزيا في 26 آب/اغسطس الماضي.

وافتتح استاد كربلاء الدولي الذي يتسع لنحو 30 ألف متفرج، في أيار/مايو 2016 بمباراة ودية بين المنتخب العراقي الفائز بكأس آسيا 2007 والفريق المحلي للمدينة. 

كما أقيمت عليه مباراتان وديتان للمنتخبين الأولمبي العراقي والسوري في حزيران/يونيو الماضي.

وخفف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في أيار/مايو 2017، الحظر المفروض منذ أعوام على إقامة مباريات رسمية في العراق (باستثناء الدوري المحلي)، فسمح لفترة مؤقتة بإقامة مباريات ودية دولية على ثلاثة ملاعب هي كربلاء والبصرة (جنوب)، وأربيل (شمال).

وكانت وزارة الشباب والرياضة العراقية أشارت عبر صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الأحد، إن المباراة تندرج "في إطار مساعي العراق لرفع الحظر الكلي عن الملاعب الرياضية".


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات