ثنائية رونالدو تنقذ البرتغال من لسعة صلاح وتألق مصر

AFP

 

وأمام جماهير غفيرة على ملعب "ليتسيغروند شتاديون" وتحت انظار رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني انفانتينو، سجل صلاح، نجم ليفربول الانكليزي، هدف الافتتاح لبلاده من تسديدة جميلة (56)، لكن رونالدو، نجم ريال مدريد الاسباني، رد برأسيتين متأخرتين منحتا بلاده فوزا في غاية الصعوبة.

ويتابع منتخب مصر اعداده للمونديال الثالث في تاريخه والاول منذ 1990، ويواجه اليونان بعد أربعة ايام. وأوقعت القرعة منتخب الفراعنة في المجموعة الأولى بمواجهة الاوروغواي والسعودية وروسيا المضيفة.

ودفع مدرب مصر الارجنتيني هكتور كوبر بتشكيلة اساسية ضمت الحارس محمد الشناوي والمدافعين محمد عبد الشافي وعلي جبر واحمد حجازي واحمد فتحي ولاعبي الوسط طارق حامد ومحمد النني ومحمود تريزيغيه وعبدالله السعيد ومحمد صلاح وفي الهجوم احمد حسن كوكا.

وانقذ الحارس بيتو مرمى البرتغال باكرا اثر تسديدة لعبدالله السعيد وعرضية من محمد النني (7).

وسنحت للبرتغال فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل من ضربة حرة غير مباشرة داخل المنطقة، لكن السعيد أنقذ تسديدة رونالدو القوية قبل ان تهز الشباك (26).

وفي الشوط الثاني، سجلت مصر هدفا ملعوبا بعد تمريرة جانبية للسعيد قابلها صلاح، متصدر ترتيب هدافي الدوري الانكليزي الممتاز، بتسديدة ارضية جميلة بيسراه من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة لبيتو (56).

وعلى وقع تشجيع كبير من المشجعين، أراح كوبر صلاح في الدقيقة 78، ودفع بمحمود عبد الرازق "شيكابالا" بدلا منه.
وبينما بدت المباراة متجهة لصالح منتخب الفراعنة، حول رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات، عرضية لريكاردو كواريسما، الى رأسية قوية من مسافة قريبة عجز محمد الشناوي عن ابعادها (90+2).

وبعد ثلاث دقائق (90+5)، أضاف رونالدو هدفا ثانيا برأسية جميلة انتظر الحكم تقنية الفيديو المساعدة لكي يحتسبه.

ورفع رونالدو رصيده الى 647 هدفا في 900 مباراة احترافية.