الاتحاد القطري يوافق على نقل خليجي 23 للكويت

بناء على المشاورات بين الكويت وقطر تمت الموافقة على نقل منافسات كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم للكويت.

أكد حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم أنه بناء على المشاورات بين القيادتين في الكويت وقطر وبعد رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية تمت الموافقة على الطلب الكويتي الرسمي بنقل مسابقة كأس الخليج الثالثة والعشرين من قطر إلى الكويت.

وينتظر قرار نقل خليجي 23 الموافقة الرسمية من الا

علن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الجمعة نقل بطولة "خليجي 23" من قطر الى الكويت.

وتقام البطولة في الفترة من 22 كانون الاول/ديسمبر الى 5 كانون الثاني/يناير.

وقال الشيخ حمد في بيان "بناء على المشاورات بين القيادتين في الكويت وقطر وبعد رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية قد تم الموافقة على الطلب الكويتي الرسمي بنقل بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين من قطر إلى الكويت وإعتبارها إحتفالية لكافة شعوب الخليج العربي لما تمثل هذه البطولة من مكانة كبيرة في تاريخ المنطقة الواحد واضعاً كافة إمكانيات الإتحاد القطري بتصرف نظيره الكويتي سعياً لتحقيق إستضافة مثالية".

ويعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم اجتماعا الاثنين المقبل لبحث التطورات التي طرأت على خليجي 23 بعد قرار الفيفا برفع الايقاف عن الكويت ومشاركتها الى جانب قطر وعمان واليمن والعراق في البطولة التي تقام بنظام الدوري من دور واحد.

وانسحبت السعودية والامارات والبحرين بسبب الازمة السياسية مع قطر منذ اشهر.

ومن المتوقع اجراء قرعة جديدة حسب لائحة المسابقات حيث تنصّ المادة الخامسة على أنه إذا أُقيمت البطولة من دور واحد يتم إجراء قرعة لتحديد المواجهات بين المنتخبات على أن يلعب المنتخب المستضيف مباراة الافتتاح.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي اعتبر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن منتخبات السعودية والإمارات والبحرين منسحبة لعدم ردها على الدعوة التي وجهت لها إيضاً. وقد تشارك كل المنتخبات بعد نقل البطولة الى الكويت حسب تصريحات مسؤولين كويتيين.

تحاد الخليجي للعبة خلال اجتماعه المرتقب بعد أيام.