Reuters

YOURZONE-الصواريخ لا تُحال إلي التقاعد

بعد فترة ليست طويلة على إنتقاد مدرب ريال مدريد السابق الألماني شوستر له بأنه لم يعد قادراً على العطاء بسبب تقدمه في السن أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو مرة أخرى أن العمر بالنسبة له ليس إلا مجرد رقم.

مقال من كاتب YOUR-ZONE أحمد حمادة 

عاد صاروخ ماديرا من جديد في مباراتي فريقه مع بايرن ميونخ محملاً برؤوس نووية هذه المرة ليدك مرمى مانويل نوير أحد أفضل الحراس العالم بخمس أهداف كاملة في مبارتين ويسبب الدمار الشامل للعملاق البافاري والذي تسبب من إقصائه من معركة المنافسة على لقب دوري أبطال أوربا.

وفي كل مرة يتحدث الجميع عن أن CR7 قد إنتهى وأن الدوري الصيني يناديه ويجب عليه أن يخطط لمستقبله بعد الأعتزال يصيب الصاروخ هدفاً جديداً بنجاح مدوي يصم الأذان عن سماع من ينتقده.

ولا يعلم أحد على وجه التحديد ماذا يفعل الدون ليتمكن من تجديد دوافعه وحماسه بعد أن قضى في الملاعب حتى الأن سنوات ذهبية عانق فيها كل الألقاب الممكنة بإستثناء كأس العالم.

ويبدو أن كريستيانو إستطاع في الفترة الأخيرة أن يجد بخبرته وذكائه الأسلوب الأمثل الذي يستطيع به أن يقدم أفضل عطاء بأقل مجهود بدني ممكن فأصبح أكثر جماعية وزاد من صناعة الفرص لزملائه. وبدأ يبتعد قدر الإمكان عن الإلتحامات القوية مع المدافعين معوضاَ ذلك بحسن التمركز واللعب المباشر من لمسة واحدة.

ثم جاءت النقلة النوعية والتي تحسب له ولمدربه الفرنسي زين الدين زيدان وهي تغيير مركزه في كثير من الأحيان إلي رأس الحربة بدلاً من الجناح الأيسر وهو الأمر الذي كفل لرونالدو توفير الجهد والطاقة بعد أن أصبح غير مطالب بقطع مسافات كبيرة وعمل "إسبرنتات" كثيرة طوال المباراة.

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

 

يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات