YOUR-ZONE: ​أرسنال سنة 2018 .. نسخة بائسة يا فينغر

Reuters

من سنة إلى أخرى تزداد أمور قائد بيت أرسنال تعقيدا خاصة مع تعالي صيحات الجماهير المناهضة لبقائه على رأس الفريق ، فينغر أمسى مشكلا في أرسنال و قصته التي تواصلت أحداثها ل22 سنة متتالية لم تشفع له كم النقد اللاذع الذي تعرض له و تطور ليصبح مجالا للسخرية سواءا في محيط " المدفعجية " فما بالك بجماهير الفرق الأخرى في لندن أو خارجها ..

و ما يؤكد شرعية عشاق أرسنال في رفع لافتات " فينغر آوت - Wenger Out " في كل مباراة يجريها الفريق على ملعب الإمارات أو بعيدا عنه ، هو التراجع الرهيب لنتائج الفريق من موسم إلى آخر فبعدما كان المركز الرابع حجة فينغر الدامغة و المساندة لبقائه كمدرب و مدير فني في آن واحد , بما أن الفريق تمكن في كل مرة من ضمان تواجده في دوري أبطال أوروبا في 19 نسخة متتالية كثاني أكثر الفرق مشاركة في المسابقة الأولى بصفة متعاقبة بعد ريال مدريد حامل الرقم القياسي ( 21 ) ، و لكن ما توقف هذه السلسلة و غياب الألقاب المحلية ( البريميرليغ خاصة ) تغير الأمر و أصبح فينغر لدى العشاق صفحة قد طواها التاريخ كما فعل مع من سبقه من عمالقة التدريب ..

سنوات تعاقبت و لكن ما عاشه المدرب المخضرم منذ بداية السنة الميلادية الجديدة لم يشهده منذ فترة فالفريق لم يذق مرارة طعم الخسارة في 4 مباريات متتالية منذ سنة 2003 ، و ذلك أعيد من جديد في الأسبوعين الماضيين فكتيبة فينغر إنهزمت في الدوري الأوروبي أمام أوسترندز السويدي ، ثم أمام مانشستر سيتي في نهائي كأس الرابطة و في الدوري ، و أخيرا ضد برايتون ..

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا