Reuters

هل يكون مونديال 2018 خاتمة إنييستا الدولية؟

ألمح صانع ألعاب منتخب إسبانيا المخضرم آندريس إنييستا إلى امكانية اعتزاله دولياً بعد مونديال روسيا 2018، مشيراً إلى أن ذلك يعتمد على إحساسه في الأشهر المقبلة.

وقال لاعب برشلونة البالغ 33 عاماً في مقابلة الجمعة مع يومية "سبورت" الكاتالونية "أنا واقعي. الحظوظ مرتفعة بأن يكون هذا المونديال آخر مشاركة كبرى لي مع المنتخب".

وتابع "أنا مدرك جداً للحظة التي أعيشها، لعمري، لكل ذلك، لكن سنرى كيف تتطور الأمور. تبقى أشهر عديدة قبل المونديال، وآمل أن تجري الأمور بشكل جيد لأكون في روسيا. بدءاً من هذه اللحظة، سوف نقوم بتقييم كل ذلك".

ويعد إنييستا من الأركان الرئيسة لتشكيلة "لا روخا"، منذ هدفه الحاسم في مرمى هولندا في نهائي 2010 والذي منح بلاده أول لقب في تاريخها في الحدث الكبير.

وأحرز إنييستا الذي خاض 121 مباراة دولية، لقبي كأس أوروبا أيضاً مع إسبانيا في 2008 و2012، وكان ضمن التشكيلة الأساسية للمدرب جولن لوبيتيغي التي ضمنت تأهلت إلى المونديال الروسي.

وتطرق إنييستا أيضاً إلى تمديد عقده "مدى الحياة" مع برشلونة الأسبوع الماضي، في خطوة نادرة في كرة القدم الحديثة "رغبتي بالطبع أن يستمر تاريخي وارتباطي ببرشلونة لبضع سنوات أخرى. هذا ما أتمناه. أجهل كيف ستكون أحاسيسي في الأشهر المقبلة، لكنها حيدة حالياً وآمل في استمرارها".
 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات