فرصة سانحة لنفط الوسط والفيصلي والعهد للتأهل

http://www.the-afc.com/

ستكون فرق نفط الوسط العراقي والفيصلي الأردني والعهد اللبناني أمام فرصة سانحة غداً الثلاثاء للتأهل إلى الدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتقام الثلاثاء منافسات الجولة الخامسة قبل الأخيرة، فيلعب في المجموعة الأولى العهد مع التين أسير التركماني والحد البحرين مع الوحدات الأردني، وفي المجموعة الثانية الفيصلي مع استقلال دوشنبه الطاجكستاني، وطرابلس اللبناني مع نفط الوسط.

ويتصدر العهد ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، مقابل 6 نقاط لألتين أسير و5 نقاط للوحدات ونقطة للحد.

كما يتصدّر نفط الوسط ترتيب المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط، بفارق نقطة أمام الفيصلي، ويأتي طرابلس ثالثاً وله 4 نقاط والاستقلال أخير بنقطة واحدة.                 

مواجهة قوية للعهد          

يستضيف العهد في صيدا ألتين أسير في مواجهة قوية سيضمن فيها التأهل في حال فوزه بغض النظر عن نتيجته في الجولة الأخيرة حين يحل ضيفاً على الوحدات، في حين أن فوز الفريق التركماني كما حصل ذهاباً سيجعله شريكاً في صدارة المجموعة ويؤجل الحسم.

وستكون المباراة ثأرية بالنسبة لبطل لبنان إذ أنه مني بخسارته الوحيدة في المسابقة أمام ألتين أسير بهدفين ذهاباً وكانت هذه المباراة منعطفاً في مسيرة العهد حيث أدت إلى تغييرات كبيرة في الفريق بعودة المدرب الألماني روبرت غاسبرت إلى الادارة الفنية بدلاً من محمود حمود.

ويعول غاسبرت على تشكيلته المعتادة بقيادة صانع الألعاب عباس عطوي "أونيكا" والسوري عبد الرزاق الحسين والتونسي يوسف المويهبي والمهاجم السنغالي محمدو درامي فضلاً عن أحمد زريق وحسين دقيق والحارس محمد حمود، وسيفتقد الفريق إلى المدافع الأوغندي دينيس إيغوما الذي رحل لخلافاته مع النادي وقد يغيب أيضاً لاعب الارتكاز هيثم فاعور بسبب إصابة تعرض لها في المباراة ضد النجمة وكذلك المدافع خليل خميس.

وفي المباراة الثانية، سيتمسك الوحدات الأردني الثالث بفرصته عندما يحل ضيفاً على الحد البحريني الذي خرج من دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.

وكان الوحدات فاز على الحد ذهاباً في عمان 2-صفر في الجولة الأولى أيضاً.                 

فرصة نفط الوسط والفيصلي               

يحتاج نفط الوسط إلى نقطة واحدة من لقائه مع طرابلس لحسم تأهله، ما سيسمح للفيصلي بمرافقته أيضا في حال اكتفى بالتعادل أيضاً مع ضيفه الاستقلال.

ولكن الفيصلي يرفع شعار الفوز ليضمن بطاقته بغض النظر عن النتائج الأخرى.

ويؤكد المدرب راتب العوضات العائد مديراً فنياً للفيصلي أن فريقه لن يفرّط بالفرصة المتاحة لضمان التأهل وأنه طلب من لاعبيه التعامل الجدي مع مواجهة الغد.

وينتظر اعتماد العوضات على تشكيلة قوامها محمد الشطناوي في حراسة المرمى، يوسف الألوسي، براء مرعي، ياسر الرواشدة، سالم العجالين، بهاء عبد الرحمن، عصام مبيضين، ياسين البخيت، مهدي علامة، خليل بني عطية، والسوري محمد وائل الرفاعي.