Reuters

شنغهاي يتعاقد مع مدافع ريال مدريد السابق كارفاليو

أكد نادي شنغهاي سيبغ الصيني اليوم الأربعاء تعاقده مع المدافع السابق لناديي ريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنكليزي ومنتخب البرتغال ريكاردو كارفاليو، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الصينية "شينهوا".

وبات كارفاليو (38 عاماً) الذي كان يدافع حتى الآن عن ألوان موناكو الفرنسي، آخر اللاعبين الجانب المنضمين إلى صفوف النادي الصيني.

وذكرت الوكالة استناداً إلى النادي الأغنى في الصين أنه تم اتمام الصفقة في نهاية فترة الانتقالات الشتوية أواخر الشهر الماضي، بيد أن الإعلان عنها تأجل بسبب القيود التي فرضتها الصين على شراء اللاعبين الأجانب، ما دفع الفريق إلى "التفكير ملياً" في الدور الذي سيمنحه للاعب.

وكان الاتحاد الصيني لكرة القدم أعلن الشهر الماضي أنه سيحدد عدد اللاعبين الأجانب الذين سيرخص لهم باللعب في فرق دوري الدرجة الأولى للحد من الانفاق الهائل على التعاقد مع المواهب الأجنبية.

وتنص القوانين الجديدة على ضرورة تقديم الأندية لمعلومات مفصلة عن ميزانياتها بينها مصادر التمويل حيث سيتم تحديد السقف الأعلى من الأجور اعتباراً من هذه المداخيل.

كما ستسمح القوانين الجديدة للفرق الصينية بإشراك 3 لاعبين كحد أقصى في المباراة الواحدة وذلك اعتباراً من الموسم الجديد الذي سينطلق في أذار/مارس المقبل.

ووضع القانون الجديد نادي شنغهاي سيبغ تحت الضغط كون صفوفه تضم 4 لاعبين أجانب هم البرازيليون أوسكار وهولك وإلكيسون ولاعب الوسط الأوزباكستاني أوديل أحمدوف.

وأوضح رئيس النادي تشن شويوان في تصريح لوكالة الأنباء الصينية "إذا أصيب أي لاعب من اللاعبين الأربعة الأجانب الآخرين، سيحصل كارفاليو على فرصته. باعتباره واحد من أفضل المدافعين في العالم، تجربته مهمة لمساعدة اللاعبين الشباب".

وفي عام 2016، كانت الصين بين الدول الخمس الأولى الأكثر انفاقاً في العالم على التعاقد مع اللاعبين الدوليين، من خلال مضاعفتها لما دفعته عام 2015 وهو 451 مليون دولار.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، كسرت الصين الرقم القياسي الآسيوي في التعاقدات للمرة الخامسة في عام واحد عندما دفع شنغهاي سيبغ بحسب تقارير إعلامية 60 مليون يورو (63 مليون دولار) لتشيلسي للتعاقد مع لاعب الوسط الدولي البرازيلي أوسكار.

وفي الصيف الماضي، اشترى النادي المهاجم البرازيلي هولك من سان بطرسبورغ الروسي مقابل أكثر من 55 مليون دولار.