خبر صادم للبنان ومبهج للكويت في التصفيات المزدوجة

AFP

وقال المصدر لوكالة "فرانس برس" اليوم الاثنين "إنّ نتائج منتخب الكويت منذ بداية التصفيات لن تشطب وستبقى في رصيدها".

وأضاف: "يمكن لمنتخب الكويت بالتالي اللحاق بالتصفيات الأخيرة المؤهلة إلى كأس آسيا فقط"، على اعتبار أنّه لا يمكنه أن يكون أحد أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني في مجموعاتها، وذلك في حال رفع الإيقاف عنها.

وكان عشاق منتخب الأرز يأملون شطب نتائج منتخب الكويت واعتباره خاسراً في جميع المباريات كي ينافس لبنان على أن يكون أحد أفضل الثواني، خاصةً وأنّ منتخب الكويت فاز على لبنان ذهاباً وتعادل معه إياباً.

وبدأ منتخب الكويت التصفيات في المجموعة السابعة، وجمع 10 نقاط من 6 مباريات خاصها قبل أن يتعرض إلى الإيقاف من قبل الفيفا في 16 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بسبب تعارض القوانين الرياضية المحلية مع قوانين الاتحاد الدولي.

وتتصدر كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة برصيد 21 نقطة، وهي ضمنت التأهل إلى الدور الثالث النهائي لتصفيات كأس العالم وإلى كأس آسيا، ويملك لبنان 10 نقاط من 7 مباريات، وتأتي ميانمار رابعة ولها 7 نقاط، ولاوس أخيرة بنقطة واحدة.

ويلتقي لبنان مع ميانمار غداً الثلاثاء في الجولة العاشرة الأخيرة.

وأدى قرار الفيفا بإيقاف الكويت إلى تجميد مشاركة منتخبها في التصفيات، وقد اعتبر خاسراً لمباراته ضد ميانمار صفر-3 التي كانت مقررة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وستكون النتيجة مشابهة في المباراة التي كانت مقررة مع كوريا الجنوبية غداً في الجولة الأخيرة.

وتابع المصدر "ان اي فريق سواء كان معاقبا او موقوفا لاي سبب من الاسباب يحول ملفه الى لجنة الانضباط المستقلة في الفيفا، وحسب اللوائح فانه يغرم بمبلغ 10 الاف فرنك سويسري ويعتبر خاسرا مباراته التي لا يتمكن من خوضها كاجراء روتيني".

وعما اذا كان الفيفا سيصدر توضيحا بهذا الشأن اجاب "انها اجراءات روتينية في مثل هذه الحالات، وليس هناك من جديد لكي يعلنه الفيفا لان القوانين واضحة".

 وحال ايقاف الكويت دون خوض فريقي القادسية والكويت اياب نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي في الموسم الماضي.

وتشارك المنتخبات التي لا تتأهل مباشرة الى نهائيات كأس اسيا، في تصفيات نهائية خاصة بكأس اسيا على 11 مقعدا في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الاخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس اسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا.