AFP

الدوري الإنكليزي الممتاز: موقعة قوية بين تشيلسي ومان سيتي وليفربول يترصّد

يشهد افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي السبت قمة الصراع على الصدارة بين تشيلسي المتصدر ومضيفه مانشستر سيتي الثالث، فيما يتحين ليفربول الثاني الفرصة حينما يحل الأحد ضيفاً على بورنموث.

ويتصدر تشيلسي ترتيب الدوري بفارق نقطة عن ليفربول، ويحتل سيتي المركز الثالث بفارق الأهداف. 

وسيكون لقاء تشيلسي وسيتي أول قمة هذا الموسم بين فريقين بدأ التنافس بينهما مبكراً على اللقب.

كما تشكل المباراة المواجهة الأولى في الدوري الممتاز بين المدرب السابق للمنتخب الإيطالي انطونيو كونتي الذي يتولى تدريب تشيلسي، ومدرب سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا، الذي تولى سابقاً قيادة بايرن ميونيخ الألماني وبرشلونة الإسباني.

وفي حين كانت منافسة سيتي (بطل موسم 2013-2014) على اللقب متوقعة نظراً لقدراته المالية ومستوى لاعبيه والمسيرة الناجحة لمدربه الجديد غوارديولا، إلا أن دخول تشيلسي (بطل 2014-2015) على خط المنافسة باكراً فاجأ المتابعين بعد موسم مخيب العام الماضي.

وكان الفريق اللندني في وضع يرثى له مع البرتغالي جوزيه مورينيو الذي انتقل هذا الموسم إلى مانشستر يونايتد، وأنهى الدوري في المركز العاشر بعد إقالة مورينيو. لكن كونتي تمكن من رفع معنويات لاعبيه، وأعاد إليهم طموح المنافسة، محققاً عشر انتصارات حتى الآن، مقابل تعادل واحد وخسارتين.

وفي حال فوز تشيلسي السبت، سيكون انتصاره الثامن على التوالي، وهو إنجاز لم يحققه منذ 2010. إلا أن المهمة لن تكون سهلة، إذ أن سيتي لم يخسر سوى مرة واحدة في آخر 15 مباراة في الدوري.

وإضافة للدوري المحلي، كان مانشستر سيتي يصارع أيضاً على الجبهة الأوروبية في دوري الأبطال، بينما يتفرغ منافسه لتثبيت قدميه في البطولة المحلية وحجز مكان له في أوروبا الموسم المقبل.

وستكون نتيجة المباراة والفوز تحديداً مهم جداً بالنسبة لتشيلسي قبل مبارياته المقبلة السهلة نسبياً مع وست بروميتش البيون وسندرلاند وكريستال بالاس وبورنموث وستوك سيتي.

لحظة جيدة

من جهته، يتحين ليفربول أي تعثر لغريميه في مباراتهما، ساعياً لخطف الصدارة في حال فوزه على بورنموث الذي يستضيفه الأحد.

ولم يخسر ليفربول في آخر 11 مباراة، وهو حقق منذ بداية الدوري تسعة انتصارات وتعادلين، وخسر مرة واحدة فقط، وهو يتخلّف بنقطة واحدة فقط عن تشيلسي ويتقدّم بفارق الأهداف عن مان سيتي الثالث.

مباريات أخرى

وفي المباريات الأخرى، يحل أرسنال الرابع ضيفاً على وست هام السادس عشر، حيث سيحاول تعويض خروجه من ربع نهائي مسابقة كأس الرابطة ، على حساب فريق اكتوى أيضاً بنار الخروج أمام مانشستر يونايتد 1-4.

بدوره، سيحاول البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد استغلال الأداء الذي حققه منتصف الأسبوع في كأس الرابطة أمام وست هام، عندما يستضيفه ايفرتون السابع الأحد.

ويحتل يونايتد المركز السادس برصيد 20 نقطة، بفارق نقطة فقط عن ايفرتون. ويتخلف فريق "الشياطين الحمر" بفارق 11 نقطة عن تشيلسي، وهو حقق فوزاً واحداً في مبارياته السبع الأخيرة.

وفي برنامج لقاءات السبت، يلعب ستوك سيتي مع بيرنلي، وكريستال بالاس مع ساوثمبتون، وسندرلاند مع ليستر سيتي، وتوتنهام مع سوانسي سيتي، ووست بروميتش البيون مع واتفورد.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ميدلزيره مع هال سيتي.