Reuters

أوروبا تتعاطف مع النكبة البرازيلية بدقائق صمت

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الخميس أنه سيتم الوقوف دقيقة صمت قبل جميع مباريات الجولة المقبلة من دوري الدرجتين الأول والثانية حدادا على أرواح لاعبي فريق تشابيكوينسي البرازيلي الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة في كولومبيا.

ووقع الحادث، الذي  أسفر عن مقتل 71 شخصا يوم الاثنين الماضي في منطقة جبلية تسمى "سيرو جوردو" يصل ارتفاعها إلى ثلاثة ألف متر، وتقع في

مقاطعة يونيون، على بعد 38 كيلومترا جنوبي مدينة ميديين، و36 كيلومترا عن مطار خوسيه ماريا كوردوبا ريونيجرو، الذي كانت تقصده الطائرة.

وقال رينارد راوبول رئيس رابطة الدوري الألماني "نود أن نعرب عن تعاطفنا ومواساتنا لأسر الضحايا، الناجين، وكرة القدم البرازيلية، عبر الوقوف

دقيقة صمت وارتداء شارات سوداء".

وكان نادي تشابيكوينسي قد تعاقد مع شركة لاميا البوليفية للطيران لنقل فريقه الكروي وبعض المشجعين والصحفيين إلى مدينة ميديلين الكولومبية، التي كانت من المقرر أن تستضيف أمس الأربعاء مباراة الذهاب لنهائي بطولة كأس سودا امريكانا بين أتلتيكو ناسيونال الكولومبي وتشابيكوينسي، والذي تقرر إلغاؤها من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول".

وتعهد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بالوقوف دقيقة حداد قبل كل مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي الاسبوع المقبل. وقال الكسندر سيفرين رئيس اليويفا في بيان له "الكرة الأوروبية متحدة في التعبير عن كامل تعاطفها لتشابيكوينسي، الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) وعائلات كل الضحايا بعد الكارثة الجوية التي وقعت هذا الاسبوع. وأضاف "المأساة هزت عالم كرة القدم، ونود أن نرسل دعمنا لكل من تأثر بها".