مبابي يؤكد أنه بخير بعد إصابة في الكاحل الأيسر

 

واضطر نجم باريس سان جيرمان إلى ترك الحصة التدريبية بسبب إصابة في كاحل قدمه اليسرى إثر اصطدام بزميله مدافع مرسيليا عادل رامي. وبقي المهاجم الواعد ساقطاً على الأرض لمدة دقيقة أو دقيقتين أمام أعين الجهاز الطبي.

ووقف مبابي بعد ذلك وحاول إكمال الحصة التدريبية وسط تشجيعات العشرات من المشجعين الفرنسيين الذين حضروا التمرين المفتوح للعموم. بيد أنه قرر بسرعة العودة إلى غرف الملابس.

وقال مبابي في تغريدة على تويتر "أنا في حالة جيدة، إنها فقط ضربة وبالتالي فإن الإصابة ليست خطيرة، لكن شكراً لكم على رسائلكم".

كما دافع مبابي عن زميله رامي بقوله "اتركوا صديقي رامي، لم يكن يتعمد ذلك".

ويعتبر مبابي (19 عاماً) أحد الركائز الأساسية في تشكيلة المنتخب الفرنسي بفضل سرعته وموهبته.

ويستهل المنتخب الفرنسي الساعي إلى لقبه العالمي الثاني بعد الأول عام 1998 على أرضه، مشواره السبت بمواجهة أستراليا في قازان ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً البيرو والدنمارك.

من جهة أخرى، لم يشارك المدافعان جبريل سيديبيه (موناكو) وصامويل أومتيتي (برشلونة الإسباني) في التدريبات الجماعية الثلاثاء، وتدربا منفردين وبالتالي مشاركتهما ضد أستراليا غير مؤكدة.

وركض اللاعبان اللذان واجها مشاكل على صعيد الركبة في الأسابيع الأخيرة، بجانب الملعب بغشراف المعد البدني دون أن يشاركا في الحصة الجماعية.