منظمو ويمبلدون يصنفون سيرينا في المركز الـ 25

AFP

وتنطلق بطولة ويمبلدون في الثاني من تموز/يوليو.

وكان منظمو بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الكبرى، رفضوا الشهر الماضي منح سيرينا تصنيفاً بسبب تراجع ترتيبها لابتعادها فترة طويلة لانجابها طفلة، ما أثار الكثير من الانتقادات.

وتحتل سيرينا حالياً المركز الـ 183 عالمياً، وسبق لها أن فازت بسبعة ألقاب في ويمبلدون.

في المقابل، فان البريطاني أندي موراي الفائز بويمبلدون مرتين لم يمنح تصنيفاً في قرعة الرجال، على الرغم من عودته قبل فترة وجيرة بعد غياب 11 شهرا بسبب جراحة في الورك.

ويتبع منظمو ويمبلدون عادة تصنيف رابطة اللاعبات المحترفات، لكن لديهم الحق باجراء تغييرات "اذا كان من الضروري تحقيق التوازن في القرعة".

لكن تصنيف سيرينا أثار اعتراضاً لدى البعض، إذ أن السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا المصنفة في المركز 32 قالت لشبكة بي بي سي أن ذلك "غير عادل"، لأنها ستكون اللاعبة التي ستخرج من لائحة المصنفات الـ 32 في البطولة.

وقالت تشيبولكوفا "لقد حاولت ويجب أن أكون مصنفة. إذا منحوها تصنيفاً أعلى من تصنيفي فسأفقد المركز الذي يجب أن أحصل عليه".

وتابعت "كنت مصنفة في المركز الرابع في العالم سابقًا، فلماذا لا أكون مصنفة إذا كان لي الحق بذلك؟".

وتحاول سيرينا ابنة السادسة والثلاثين العودة إلى سابق مستوياتها بعد انجابها طفلتها الأولى في أيلول/سبتمبر الماضي، علماً أنها ابتعدت عن الملاعب منذ مطلع كانون الثاني/يناير 2017 بعد تتويجها بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، على حساب شقيقتها فينوس.

وأدى غياب سيرينا إلى تراجعها بشكل كبير في التصنيف العالمي للمحترفات. وعلى رغم عودتها بشكل تدريجي في آذار/مارس الماضي، إلا أنها لم تخض هذا الموسم سوى أربع مباريات في دورتي إنديان ويلز وميامي الأميركيتين، ولم تخولها نتائجها التقدم إلى أعلى من المركز 449 عالمياً، قبل انطلاق منافسات رولان غاروس.

وأجبرت الاصابة سيرينا وليامس على الانسحاب من مواجهتها ضد الروسية ماريا شارابوفا في الدور الرابع من البطولة الفرنسية.
يذكر أن منظمي آخر البطولات الكبرى في فلاشينغ ميدوز الأميركية يدرسون منح اللاعبة الأميركية تصنيفًا أيضاً بحسب كاترينا أدامس رئيسة الاتحاد الأميركي للعبة.

وحلت الروسية ماريا شارابوفا، الساعية إلى استعادة الوصل مع الألقاب الكبيرة أيضًا عقب معاناتها في العامين الماضيين من الإيقاف والإصابات، في المركز الرابع والعشرين.

وصنفت الرومانية سيمونا هاليب في المركز الأول لدى السيدات أمام الدنماركية كارولين فوزنياكي، والسويسري روجيه فيدرر في المركز الأول لدى الرجال، وجاء الإسباني رافايل نادال ثانياً، في حين صنف الصربي نوفاك دجوكوفيتش في المركز الثاني عشر.

وتراجع تصنيف دجوكوفيتش، الأول في العالم سابقاً، لابتعاده عن النصف الثاني من العام الماضي بسبب إصابة في الكوع، اضطر إلى الخضوع إلى عملية جراحية لمعالجتها في شباط/فبراير الماضي فابتعد أيضاً لأكثر من شهر.

وتسحب قرعة بطولة ويمبلدون الجمعة.