معلق التنس عادل الشطي: ميسي هو فيدرر ومدريد عشقي

beIN SPORTS

 

حاوره: همام كدر

تصوير: سامر الرجال

لكن خلف ذلك الصوت الموَاكب لحماسة اللعبة وإيقاع لحظاتها الجميلة، هناك شخصيّة رياضيّة، هادئة تحوي بين ثناياها معرفة واسعة في التنس خصوصاً وفي الرياضة عموماً.

و صحيح أنه لم يتحدث عن لاعبه أو لاعبته المفضلة في كرة المضرب، وذلك لتحفظات منطقية لها علاقة بالمهنة وجماهيريّة كل لاعب، لكنه كان أكثر حرية فيما يتعلق بكرة القدم.

موقع beIN SPORTS  التقى المعلق عادل الشطي على هامش مباريات بطولة قطر توتال المفتوحة لكرة المضرب وكان هذا اللقاء: 

- لنتحدث بداية عن أولى الخطوات في عالم التعليق على مباريات التنس؟

البداية كانت عام 2005، عندما كنا "الجزيرة الرياضية"، قبل ذلك كان لي مداخلات بسيطة في الكويت. لكن في beIN SPORTS بدأت المشوار بشكل فعلي.

- قدومك إلى التنس، هل كان نتيجة خبرة خاصة بهذه اللعبة أو لظرف آخر؟

أنا لاعب كرة مضرب كويتي سابق، حققت بطولات عديدة ومثّلت بلدي بشكل طيب في كأس ديفيز وحققت فضيتين على مستوى غرب آسيا، ولدي برونزية في زوجي البطولة العربية، مارست اللعبة من سنة 1983 لغاية 2001، ومن ثم اتجهت إلى التدريب ومنه إلى التعليق.

- وأين تجد نفسك أكثر، في التعليق أم حين كنت مدرباً أو ربما لاعباً؟

كل تخصص له متطلباته بلا شك، لكن ربما كلاعب أحن لنفسي دوماً، مع ذلك كل عمل له إنجازاته وشعوره الخاص، كمدرب ترى بصماتك مباشرة على اللاعبين، أما كمعلق فهي هوايتي المحببة جاءت بالصدفة وأقول أنا لازلت أتعلم فيها.

- وهل استطعت مقاومة جاذبية وجماهيرية كرة القدم؟

بالنسبة لكرة القدم أنا مثل الملايين عاشق لها، الكثير يطالبونني بالتعليق عليها، لكن لدينا متخصصين متميزين بالتعليق على كرة القدم، التنس مجالي أركز فيه ولا أشتت أفكاري في سواه، أؤكد لك أننا نملك معلقين مبدعين بكرة القدم.

- أصبح لصوتك علامة مميزة في التعليق على التنس سواء عندما تقول اسم روجيه فيدرر أو في كلمات أخرى، كم هو مهم أن يكون لكل معلق كلمة أو طريقة تميزه؟

التلقائية والابتعاد عن التقليد وفرض الأسلوب الخاص ذلك ما يميز كل معلق. بالنسبة لي بدأت بأسلوب ربط معلوماتي الفنية وخبرتي بالتنس، مع الحماس الموجود بداخلي لكرة القدم، إضافة لتأثري بمعلقين كرة القدم في بلادي وفي beIN SPORTS.

هذه هي طريقتي، وقد وجدتُ تفاعلاً كبيراً من الناس، وأنا أعرف أنني لا أستطيع أن أرضي الجميع ربما البعض لا يفضل هذه الطريقة ولكن لو كان 9 من 10 يحبون ذلك أو 8 من 10 فأعتبر أن ذلك قد نجح. المهم ألا أبالغ، يعني النقطة التي تستحق أعطيها حقها، ولا أتحمس على أي نقطة. ولا أتحيز لأي لاعب، لكن احترم الأسماء الكبيرة.

 - هل هناك لعبات معينة لا زالت راسخة في ذهنك أو مباريات لا تنساها؟ 

مباريات كثيرة، منها نهائي أستراليا 2017 فيدرر – نادال من أجمل النهائيات التي علقت عليها كمستوى وكإثارة وكلعب، أيضاً نادال – ديل بوترو في الأولمبياد. نصف نهائي فرنسا في إحدة السنوات نادال – دجوكوفيتش.

أحب الجماهير واللاعبين الذين يتفاعلون مع الجماهير، وهناك صفات عديدة رددتها مثل: إمبراطور الملاعب الترابية نادال، الأسطورة الحية... كوكب التنس فيدرر، دجوكوفيتش تسونامي ...جمل تلقائية وليدة اللحظة.

مدريدي حتى النخاع

- لن نسألك من هو لاعبك المفضل في التنس، ولكن لنعرج قليلاً إلى كرة القدم نعلم بأنك عاشق من الطراز الرفيع لها، فهل من الممكن أن نعرف من تشجع في المستطيل الأخضر؟

دعني أقول لك أمراً قبل ذلك، لا يجب على معلق كرة المضرب أن يكون له لاعب مفضل في لعبته، وحتى لو كان له ذلك لا يجب أن يظهره، الناس تحسبني على فيدرر أو نادال، ولكن من منا لا ينحاز لتاريخ وأناقة فيدرر أو لحماس وقتالية نادال أو لقوة نولي؟ أنا أنحاز للاعبين الكبار، موراي، ديل بوترو بانأقتهم وقتالهم وووو. بالنسبة لكرة القدم أنا مدريدي حتى النخاع. وفي كل دولة لي نادي في إنكلترا ليفربول وفي إيطاليا ميلان ولكن الأولوية في العالم لريال مدريد.

- لو قلت لك من هو ميسي في التنس؟

قريب بأناقته وفنه من شخصية روجيه فيدرر

- كريستيانو رونالدو؟

كريستيانو قريب من قتالية نادال وتفاعله بعد الإنجاز

هاليب لنهائي قطر توتال

- بالنسبة للنسخة الحالية من قطر توتال للتنس كيف ترى البطولة حتى الآن؟ 

بالتأكيد هناك منافسة قوية فقد حضرت المصنفات العشر الأوليات، باستثناء واحدة، وهناك مفاجآت في البطولة نذكر منها الأميركية بيليس حتى الآن.

- ماذا تتوقع ملامح نصف النهائي والنهائي؟ 

أرشح هاليب للفوز باللقب فهي بجهوزية كاملة وقدمت أداء قوياً، وتصارع للعودة إلى الصدارة، لكن لعبة التنس كما تعلم لا تدري ماذا يحدث فيها غداً.