متحدثة باسم عائلة شوماخر تنفي نية نقله إلى مايوركا

AFP

وأوردت المجلة السويسرية الأربعاء أن شوماخر سيترك منزله السويسري الواقع بالقرب من بحيرة ليمان حيث يرقد منذ تعرضه لإصابة خطيرة في الرأس نتيجة حادث تزلج في كانون الأول/ديسمبر 2013، إلى بلدة أندراتش في جزيرة مايوركا حيث اشترت زوجته كورينا فيلا رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز بمبلغ 30 مليون يورو.

وقالت المتحدثة سابين كيهم في رسالة بالبريد الالكتروني لوكالة فرانس برس "عائلة شوماخر لا تنوي الانتقال الى مايوركا".

وكان بطل العالم سبع مرات والنجم السابق لفريق فيراري، قد خضع لعلاج طويل اثر حادث خطير في محطة ميريبيل الفرنسية ووضع في غيبوبة اصطناعية لستة أشهر، قبل أن ينقل من مستشفى في غرونوبل إلى منزله في مدينة غلان على ضفاف بحيرة ليمان السويسرية، وسط تكتم شديد من عائلته حول حالته الصحية منذ ذلك الحين.

وذكَرت "ليلوستريه" بأن شوماخر الذي سيبلغ الـ 50 في كانون الثاني/يناير، كان يتردد خلال إجازاته إلى جزر الباليار قبل الحادث، وكان يقيم مع زوجته كورينا في أندراتش على يخت أو في فيلا مدربه السابق ويلي فيبر. 

ونشرت المجلة على غلافها صورة للفيلا، وتناقلت وسائل اعلام عدة في العالم النبأ استنادا الى تقريرها الذي جاء على خلفية تصريح لرئيسة بلدية أندراتش كاتيا روارش قالت فيه "يمكنني أن أؤكد لكم رسميا أن ميكايل شوماخر سيستقر في بلدتنا وكل شيء هنا في طريق الإعداد لاستقباله".
الا أن البلدية نفت بدورها اليوم هذا الأمر، متحدثة عن "سوء فهم".

وأوردت البلدية في بيان أن ما حصل "ربما كان نتيجة سوء تفسير أو سوء فهم، ربما بسبب الترجمة"، مشيرة إلى أن رئيستها أكدت للمجلة أن عائلة شوماخر اشترت الفيلا "إلا أنها لم تقدم أي معلومة عن انتقال محتمل لميكايل شوماخر و/أو عائلته إلى أندراتش".

وشددت البلدية في بيانها على أن رئيستها "لا تملك أي معلومة عن هذا الأمر"، أي احتمال الانتقال، وأن جل ما قالته "هو أنه +في حال قررت العائلة الاقامة هنا، سنكون مستعدين لوصولها+".