مجاملة لا صداقة بين روزبرغ وهاميلتون

Reuters

وبعد أن خسر في العامين السابقين أمام هاميلتون حسم روزبرغ اللقب للمرة الأولى بعدما حل في المركز الثاني خلف بطل العالم ثلاث مرات في سباق جائزة أبوظبي الكبرى الجولة الختامية للموسم يوم الأحد الماضي.  

ودخل الاثنان في خصومة طوال الموسم ووصف توتو فولف رئيس مرسيدس العلاقة الفاترة بين الاثنين بأنها أشبه بركان على وشك الانفجار.  

وذهب هاميلتون لأبعد من ذلك عندما قلل من سرعته متعمداً بعدما كان في صدارة سباق أبوظبي على أمل أن يتقدم منافسون على روزبرغ خلال السباق الذي خاضه السائق الألماني وهو متفوق بفارق 12 نقطة عن  هاميلتون.  

وأبلغ روزبرغ (31 عاماً) خلال زيارته لمدينة فيسبادن الألمانية مسقط رأسه "لويس هو أحد أفضل السائقين على مر العصور. رفع مستوى المنافسة".  

وبدت الأجواء المتوترة بين صديقي الطفولة واضحة عندما قام روزبرغ بعد سباق يوم الأحد الماضي برفع بيرني ايكلستون المسؤول عن الحقوق التجارية لسباقات فورمولا وان مع تجاهله لهاميلتون.  

وتحاشى السائقان أي تواصل بالعين واكتفيا بالمصافحة.  

وقال روزبرغ "سيكون الأمر صعباً دوماً بيننا. نحن في نفس الفريق ونتنافس فيما بيننا على الألقاب".  

وأضاف "تقريباً من المستحيل أن تربطنا علاقة جيدة. كنا أصدقاء مقربين للغاية عندما كنا أصغر سناً لذا على الأقل هناك هذا الاحترام المتبادل فيما بيننا. هذا يساعد بعض الشيء".