رولان غاروس: نادال... أحد أساتذة مادة التاريخ في الرياضة

AFP

وحدها، الأسترالية مارغريت كورت أحرزت عدداً مماثلاً من الألقاب في بطولة واحدة كبيرة وذلك في بطولة أستراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن في ستينات وسبعينات القرن الماضي.
وعليه، في أي مستوى يمكن وضع إنجاز الإسباني؟ 


                  
23 ذهبية أولمبية لفيلبس 


السباح الاميركي مايكل فيلبس هو الأكثر إحرازاً للألقاب والميداليات في تاريخ الألعاب الاولمبية برصيد 28 ميدالية منها 23 ذهبية بين 2004 (أولمبياد اثينا) و2016 (أولمبياد ريو).

أعلن اعتزاله بعد أولمبياد لندن 2012، لكنه عاد عن قراره وشارك في أولمبياد 2016 سعياً منه للهرب من الكحول والاحباط. في السباحة، صنع مسيرة فريدة من نوعها: شارك في سن الـ 15 عاماً في أولمبياد سيدني 2000 (لم يحرز أي ميدالية)، أتبع ذلك بست ذهبيات في أثينا (2004)، ثماني ذهبيات في بكين (2008)، أربع ذهبيات في لندن (2012) وخمس ذهبيات في ريو (2016).


                  
11 لقباً في دوري السلة الاميركي لراسل


أحرز لاعب الارتكاز الأميركي بيل راسل لقب الدوري الأميركي في كرة السلة للمحترفين 11 مرة خلال 13 موسماً بين 1957 و1969 مع فريق بوسطن سلتيكس --الموسمان الأخيران 1968 و1969 كلاعب ومدرب في الوقت نفسه.
اعتبر أفضل مدافع في تاريخ الدوري الأميركي، حصل على لقب أفضل لاعب في البطولة خمس مرات، وأدرج في "قاعة المشاهير" عام 1975.
                  

مارغريت كورت قبل نادال       

توجت لاعبة كرة المضرب الأسترالية مارغريت كورت 11 مرة بين عامي 1960 و1973 في بطولة بلادها.
ولا تزال كورت المصنفة أولى تحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة برصيد 24 لقباً (علماً أن العديد منها كانت قبل تطبيق نظام الاحتراف عام 1968)، لكنها باتت مهددة من الأميركية سيرينا وليامس (23 لقباً) التي أنهت الاصابة طموح عودتها في الدور الرابع (ثمن النهائي) لبطولة فرنسا المفتوحة بالانسحاب قبل مباراتها أمام الروسية ماريا شارابوفا.
                  

فيدرر للقب تاسع في ويمبلدون     

يحتفظ "المايسترو" السويسري روجيه فيدرر بالرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة لدى الرجال مع 20 لقباً. ورغم خوضه 11 مباراة نهائية في ويمبلدون، لم تصل نسبة نجاحه في البطولة الإنكليزية إلى 100% كما هي الحال بالنسبة إلى الماتادور الإسباني الذي أحرز 11 لقباً فرنسياً في 11 مباراة نهائية.

في ويمبلدون، فاز المايوركي على فيدرر مرة واحدة في 2008، وأسقطه الصربي دجوكوفيتش مرتين في 2014 و2015، لكن ابن مدينة بازل الذي سيبلغ قريباً السابعة والثلاثين (في 8 آب/اغسطس)، يهدف إلى تحقيق لقب تاسع على أعشاب ويمبلدون المفضلة لديه من 2 إلى 15 تموز/يوليو.


                  
10 ألقاب عالمية لرينر في الجودو   

أحرز بطل الجودو الفرنسي تيدي رينر الذي لم يهزم منذ 2010، عشرة ألقاب عالمية، ثمانية منها في الوزن الثقيل ولقبان في الوزن الحر، بين 2007 و2017، اضافة إلى ذهبيتي لندن (2012) وريو دي جانيرو (2016) وبرونزية بكين (2008).

وحقق العملاق الفرنسي (2,03 م و140 كلغ) البالغ 29 عاماً، الفوز في 144 مباراة متتالية، ويأمل بالاحتفاظ بالذهب الأولمبي في طوكيو 2020.