دوري ابطال اوروبا: بورتو إلى ثمن النهائي

بلغ بورتو البرتغالي الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا في كرة القدم بفوزه على ضيفه موناكو الفرنسي 5-2 الاربعاء في بورتو في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة ضمن الدور الاول.

وفرص المهاجم الدولي الكاميروني فانسان ابو بكر نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 9 و33، وأضاف الدولي الجزائري ياسين براهيمي الثالث (45) والبرازيلي اليكس تيليس الرابع (65) ومواطنه فرانشيسكو سواريس الخامس (88)، فيما سجل المدافع الدولي البولندي كميل غليك (61 من ركلة جزاء) والكولومبي راداميل فالكاو (78) هدفي موناكو.

وهو الفوز الثالث لبورتو في دور المجموعات مقابل تعادل وهزيمتين فحسم المركز الثاني برصيد 10 نقاط، فيما ودع موناكو المسابقة التي بلغ دور الاربعة فيها الموسم الماضي، بهزيمة رابعة ومركز اخير برصيد نقطتين دون اي انتصار.

وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة بين بورتو ولايبزيغ بعدما تساويا نقاطا الى حدود الجولة الخامسة، علما بان افضلية المواجهات المباشرة في صالح الفريق البرتغالي (خسر 2-3 في المانيا وفاز 3-1 في البرتغال).

واستغل بطل المسابقة القارية عامي 1987 و2004، عاملي الارض والجمهور وجدد فوزه على فريق الامارة بعدما كان تغلب عليه بثلاثية نظيفة على ملعب لويس الثاني في موناكو في الجولة الثانية.

ومنح ابو بكر المرشح لجائزة افضل لاعب في القارة السمراء، التقدم لبورتو مبكرا عندما استغل كرة ساقطة داخل المنطقة من براهيمي فتابعها بيمينه من مسافة قريبة على يسار الحارس الدولي السويسري دييغو بيناليو (9).

وعزز ابو بكر بالهدف الثاني في الدقيقة 33 عندما تلقى كرة داخل المنطقة من دانيلو بيريرا، فتلاعب باحد المدافعين وسددها قوية زاحفة بيمناه داخل المرمى. 

واكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 38 بعد طرد مدافع بورتو، البرازيلي فيليبي اوغوستو ومهاجم موناكو الدولي الجزائري رشيد غزال لاشتباكهما عقب خطأ ارتكبه الاول بحق الثاني في منتصف الملعب.

ورد ابو بكر الهدية لبراهيمي عندما مرر له كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة فتابعها بيسراه على يسار الحارس (45).

وحصل موناكو على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني عندما لمس المدافع الاسباني ايفان ماركانو سييرا الكرة بيده داخل المنطقة فانبرى لها غليك بنجاح (61).

واعاد تيليس الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع لبورتو بتسديدة قوية من خارج المنطقة (65)، لكن فالكاو سجل الهدف الثاني للضيوف في مرمى فريقه السابق بضربة رأسية (78).

وختم سواريس المهرجان بالهدف الخامس لبورتو في الدقيقة 88 بضربة رأسية.

وفي المباراة الثانية، فشل لايبزيغ وصيف بطل الدوري الالماني الذي يشارك في المسابقة للمرة الاولى في تاريخه، في الثأر من بشكتاش التركي وخسر امامه بهدف وحيد سجله الاسباني الفارو نيغريدو في الدقيقة العاشرة من ركلة جزاء.

وهو الهدف الاول لنيغريدو في المسابقة القارية منذ 1470 يوما وتحديدا منذ 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 عندما كان يدافع عن الوان مانشستر سيتي وسجل في مرمى فيكتوريا بلزن التشيكي.

وعزز بشكتاش موقعه في الصدارة برصيد 14 نقطة دون خسارة، فيما يبقى عزاء لايبزيغ مواصلة مشواره القاري في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".