AFP

تراجع مستوى أوباميانغ بسبب مشاركته في أمم أفريقيا

هل أضرت المشاركة في كأس الأمم الأفريقية بأوباميانغ وبروسيا دورتموند؟

أرجع المهاجم الغابوني بيار-ايميريك أوباميانغ اداءه السلبي مع فريقه بوروسيا دورتموند الألماني ضد بنفيكا البرتغالي الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إلى تراجع لياقته بسبب المشاركة في كأس الامم الافريقية.

وأهدر أوباميانغ (27 عاماً) عدة فرص سانحة، بينها ركلة جزاء خلال خسارة فريقه على ارض بنفيكا صفر-1 في لشبونة.

وقال متصدر ترتيب هدافي الدوري الألماني (17 هدفاً) لصحيفة "بيلد": "غبت عن بعض تمارين اللياقة (مع دورتموند) بسبب كأس الأمم الأفريقية، ويجب أن اعترف، أنا متعب قليلاً".

وأنقذ حارس بنفيكا البرازيلي إيدرسون فريقه من ركلة جزاء لعبها أوباميانغ في الدقيقة 58 مباشرة في جسمه في وسط المرمى.

واستبدل مدرب دورتموند توماس توخيل هدافه بعد أربع دقائق.

وأضاف أوباميانغ: "أنا حزين جداً وخائب الأمل. لقد كان يوماً أسود بالنسبة إلي. كنت سيئاً. لا يمكنني سوى الاعتذار".

وسجل أوباميانغ هدفاً يتيماً في خمس مباريات منذ عودته من البطولة القارية التي أقيمت في بلاده، وخرج منها مبكراً من دور المجموعات.

من جانبه، قال توخيل إنه أخرج اوباميانغ بعد إهدار ركلة الجزاء لأنه "كان مرهقا جسدياً منذ عودته من كأس الأمم الافريقية. بعد إهداره ركلة الجزاء، لم أعد من خلال لغة جسده أشعر بانه قادر على التسجيل".

واضاف "هو جزء من الفريق، ولا اتخيل أن لديه مشكلة بسبب قراري".