أخطاء كاريوس في نهائي الأبطال سببها إرتجاج في الدماغ

AFP

وتأتي تصريحات كلوب بعد ان ذكرت تقارير فشل فريقه في التعاقد مع الحارس البرازيلي الدولي أليسون، الذي يشارك مع منتخب البرازيل في مونديال روسيا 2018، ويدافع عن الوان نادي روما الإيطالي.

وقال كلوب، الذي يرجح أن يشرك حارسه كأساسي في المباراة الودية أمام تشستر سيتي السبت تحضيرا للموسم القادم، لموقع ليفربول الرسمي أن نظرته لم تتبدل لمواطنه كاريوس منذ لحظة إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة الى حين عودة الفريق لخوض التمارين استعدادا للموسم المقبل.

وتابع المدرب الألماني "كل شيء يسير بشكل طبيعي، ولا أعرف تحديدا ماذا اعتقدت الناس أو كيف تفاعلت مع هذه الحالة. الشيء الوحيد الذي بإمكاني أن أقوله هو أنه (كاريوس) تعرض لارتجاج في الدماغ".

وأكد كلوب أن اي شخص تعرض لارتجاج في الدماغ يعرف أنه لا توجد طريقة واحدة لكي يشعر بذلك وأن هناك "العديد من الطرق. لا شك أنه لم يشعر بذلك" وأن "حالات الارتجاج هي هكذا، والشخص الذي يتعرض للارتجاج ربما هو آخر من يعلم".

وتزداد الضغوطات على كاهل كلوب من أجل الفوز بالألقاب بعدما قاد نادي "الحمر" الى ثلاث مباريات نهائية خسرها جميعها، وقال في معرض حديثه عما حصل أنه تلقى اتصالا من لاعب كرة القدم السابق الاسطورة الالماني فرانز بكنباور، الذي تحدث بدوره "الى أشهر طبيب الماني"، ليقنعه الأخير بأن كاريوس تعرّض لارتجاج في الدماغ.

وتابع "حللت الامور من مختلف الزوايا وقلت لنفسي: كيف لنا أن نفكر جميعا أن هذا الشاب (كاريوس) الذي لم يظهر أي علامات ضعف خلال المباراة حتى الآن، قام بهذه الاخطاء الكبيرة في مباراة مهمة ولا أحد فكر أن ذلك بسبب الضربة التي تلقاها؟".

وشدد كلوب على أن "عوارض الارتجاج في الدماغ لا تأتي وتذهب في يوم واحد، إذ بعد خمسة ايام من المباراة النهائية، أظهر كاريوس بين 26 و30 علامة تشير إلى أنه تعرض لارتجاج في الدماغ. هذا أمر واضح".

وختم المدرب الالماني "من وجهة النظر هذه، ومن وجهة نظري كل شيء جيد. لا نفكر بما حصل بعد الآن وسننطلق من صفحة جديدة".

وكان الحارس الالماني خضع لمعاينة شاملة في مستشفى ماساتشوستس الاميركي في 31 أيار/مايو، أي بعد خمسة أيام من النهائي الذي أقيم في العاصمة الأوكرانية كييف على يد الطبيبن روس زافونت ولينور هيرجيه اللذين خلصا الى تعرضه لارتجاج في الدماغ في المباراة النهائية.

وارتكب كاريوس هفوتين قاتلتين في المباراة ساهمتا في تسجيل ريال هدفين من أهدافه الثلاثة ليخرج فائزا 3-1. الا ان الحارس الالماني الذي بكى في نهاية المباراة واعتذر من المشجعين، شكا قبل دقائق من ارتكابه الخطأ الأول، من تعرضه لضربة بالكوع من قائد ريال سيرجيو راموس.

وأظهرت اللقطات حصول الاحتكاك، من دون ان يحتسب الحكم خطأ.