سفيتولينا تواجه فوزنياكي في نهائي تورونتو

تنازلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية عن لقبها بطلة لدورة تورونتو الكندية الدولية للتنس، بخسارتها في نصف النهائي أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا1-6 و1-6 مساء السبت.

وتلتقي سفيتولينا (22 عاماً ومصنفة 13 عالمياً) في النهائي الخامس لها في 2017 والحادي عشر في مسيرتها الاحترافية، الدنماركية كارولين فوزنياكي السادسة والتي تخلصت بدورها من عقبة الأميركية سلون ستيفنز بالفوز عليها 6-2 و6-3.

وجاء فوز سفيتولينا على هاليب بعد ساعات معدودة على إقصائها الإسبانية غاربين موغوروزا الرابعة وبطلة ويمبلدون بالفوز عليها 4-6 و6-4 و6-3، والأمر ذاته بالنسبة لهاليب التي تغلبت صباح السبت بتوقيت كندا على الفرنسية كارولين غاسيا 6-4 و6-2.

وخاضت سفيتولينا وهاليب مباراتيهما في ربع النهائي صباح السبت بتوقيت كندا بعد أن حال المطر دون إقامتهما الجمعة، ثم تواجهتا مساء في نصف النهائي وكان الفوز من نصيب الأوكرانية الساعية إلى لقبها الأول في هذه الدورة والخامس في 2017 والتاسع في مسيرتها.

وثأرت سفيتولينا من منافستها الرومانية التي أقصتها من الدور ربع النهائي لبطولة رولان غاروس الفرنسية في مباراة كانت في متناول الأولى تماما بعدما انهت المجموعة الأولى لصالحها، ثم تقدمت في الثانية 5-1 وحصلت على فرصة حسم اللقاء لكن هاليب عادت من بعيد وخرجت فائزة في نهاية المطاف 3-6 و7-6 (8-6) و6-صفر.

لكن هذه المرة لم تعط سفيتولينا منافستها أي فرصة للعودة إلى أجواء المباراة وحسمتها بسهولة تامة في غضون 57 دقيقة فقط.

ورغم تنازلها عن اللقب وتأجيل مسعاها للتتويج الثاني في 2017 (أحرزت لقب مدريد) والسادس عشر في مسيرتها، حافظت وصيفة بطولة رولان غاروس لعامي 2014 و2017 على تفاؤلها وكانت راضية بوصولها إلى هذا الحد، قائلة "إنه نصف النهائي، وبالتالي الأمر ليس سيئاً. كانت دورة كبيرة، لعبت بشكل جيد جداً هذا الصباح أيضاً" ضد غارسيا.

وتابعت "إنها مباراة سيئة وحسب وسأنساها سريعاً بشكل مؤكد. يجب علي المضي قدماً والتطلع إلى الأمام. تنتظرني دورات عديدة. هذه الهزائم القاسية تحصل في بعض الأحيان. كنت في أحد أسوأ أيامي".

عقدة المباريات النهائية

وتأمل سفيتولينا أن تتخطى العقبة الأخيرة من أجل الفوز بلقبها الخامس من أصل خمس مباريات نهائية في 2017، لكن المهمة لن تكون سهلة ضد فوزنياكي التي وضعت نهاية لمشوار ستيفنز وتجنبت الانضمام إلى التشيكية بترا كفيتوفا والألمانية أنجيليك كيربر والتشيكية الأخرى لوسي سافاروفا اللواتي وقعن ضحية للأميركية في طريقها إلى نصف النهائي.

وتأمل فوزنياكي التي تخلصت في ربع النهائي من التشيكية كارولين بليسكوفا المصنفة أولى عالمياً، أن تفك عقدتها مع المباريات النهائية التي سقطت فيها خمس مرات هذا الموسم من أصل خمس محاولات، من أجل الفوز بلقبها السادس والعشرين.

 وتحدثت الدنماركية المصنفة سادسة عالمياً عما اختبرته هذا الموسم، قائلة "في أحد الأعوام وصلت إلى ست مباريات نهائية وفزت بها جميعها. أعتقد أنها مسألة يوم لك ويوم عليك في بعض الأحيان، وأن أواصل وضع نفسي في هذا الموقع، فهذا أمر رائع".

وواصلت "منحت نفسي فرصة الفوز باللقب وهذا ما سأحاول الأحد القيام به"، لكن على الدنماركية تجنب سيناريو نهائي دورة دبي هذا العام حيث خسرت أمام سفيتولينا التي خرجت فائزة أيضاً من المواجهة الأخرى بينهما العام الماضي في الدور الثاني لدورة ميامي.