Reuters

نادال وفيدرر يتقدمان نحو نهائي مرتقب في شنغهاي

تابع الإسباني رافاييل نادال والسويسري روجيه فيدرر المصنفان أولاً وثانياً توالياً تقدمهما نحو نهائي مرتقب بينهما في دورة شنغهاي الصينية للتنس، إحدى دورات الماسترز للألف نقطة، ببلوغهما ربع النهائي الخميس.

وفي الدور الثالث، فاز نادال بسهولة على الإيطالي فابيو فونييني 6-3 و6-1، وفيدرر على الأوكراني ألكسندر دولغوبولوف 6-4 و6-2.

واحتاج نادال (31 عاماً) إلى 63 دقيقة فقط لتخطي الإيطالي. وسيلتقي في ربع النهائي البلغاري غريغور ديميتروف السادس في البطولة الفائز على الأميركي سام كويري العاشر في البطولة 6-3 و7-6 (7-3) في مباراة ثأرية للبلغاري الذي خسر أمام نادال في نصف نهائي دورة بكين الأسبوع الماضي، والتي أحرز فيها نادال لقبه الـ 75 في مسيرته.

وكان هذا الفوز التاسع لنادال على ديميتروف في عشر مواجهات بينهما، علما أنه يبحث عن لقبه الأول في دورة شنغهاي حيث حل وصيفاً في العام 2009.

وقال نادال الفائز بـ 16 لقباً في البطولات الكبرى "غراند سلام"، "لعبت مباراة جيدة جداً، لا أدري كم من الأخطاء ارتكبت لكنها كانت قليلة جداً"، مضيفاً "تنتظرني مباراة صعبة ضد غريغور وأدرك بأنه يتعين علي تقديم أفضل مستوى لدي، لكنني ألعب بشكل أفضل حالياً".

ويسعى نادال إلى إنهاء الموسم الحالي في صدارة التصنيف العالمي كما فعل أعوام 2008 و2010 و2013 والتتويج بلقب بطل شنغهاي الوحيد الغائب عن خزائنه مع دورتي باريس وميامي.

فوز سريع لفيدرر

أما فيدرر (36 عاماً) فلم يجد أي صعوبة في مواجهة دولغوبولوف واحتاج إلى 61 دقيقة ليحسم المباراة لصالحه، ويحجز موعداً في ربع النهائي مع الفرنسي ريشار غاسكيه الفائز على مواطنه جيل سيمون 7-5 و6-7 (5-7) و6-3 في مباراة امتدت ساعتين و42 دقيقة.

ولم يفز غاسكيه على فيدرر منذ عام 2011، وتغلب عليه مرتين فقط من أصل 17 مباراة جمعت بينهما حتى الآن.

ولا شك بأن غاسكيه سجل نقاطاً لدى قائد منتخب فرنسا في كأس ديفيس يانيك نوا الذي يخوض فريقه نهائي هذه البطولة ضد بلجيكا من 24 إلى 26 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لا سيما في ظل الاصابة المستمرة لجو ويلفريد تسونغا في ركبته، وتراجع مستوى لوكاس بويي في الآونة الأخيرة.

وخرج الألماني الشاب ألكسندر زفيريف (20 عاماً) الثالث في البطولة من الدور الثالث بخسارته أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بورتو السادس عشر في البطولة 6-3 و6-7 (5-7) و4-6.

وكان زفيريف يبحث عن لقبه السادس هذا الموسم، وقد ضمن المشاركة في بطولة الماسترز بلندن التي تجمع اللاعبين الثمانية الأوائل في العالم، بعد بلوغه الجمعة نصف نهائي دورة بكين ليصبح أصغر لاعب يتأهل إليها منذ دل بوترو عام 2008.

وقام الألماني في لحظة غضب برمي مضربه أرضاً والدوس عليه. وقال "في هذه اللحظة، أنا غاضب جداً لأنني لعبت بشكل جيد وهذا ما يزعجني. كان في إمكاني تحقيق أمور كبيرة في هذه الدورة".

أضاف "لا أفهم كيف أخسر مباراة يكسر فيها إرسالي مرة واحدة في ثلاث مجموعات".

أما الأرجنتيني المصنف 23 عالمياً فقال عن منافسه "لمست غضبه بطبيعة الحال... لكنني أعتقد أنه ما زال شاباً جداً وعليه أن يواصل التعلم، كما يقوم بذلك حالياً"، مضيفاً "أتذكرون عندما كان روجيه فيدرر شاباً؟ كان يقوم بكسر المضرب أيضاً".

ويلتقي دل بوترو في ربع النهائي مع الصربي فيكتور ترويسكي الذي تغلب على  الأميركي جون إيسنر الثاني عشر عالمياً 6-4 و7-6 (7-4)

وبلغ ربع النهائي أيضا الكرواتي مارين سيليتش الرابع في البطولة بفوزه على الأميركي ستيف جونسون 7-6 (7-1) و6-4، ليضرب موعداً مع الإسباني ألبرت راموس فينولاس الفائز على الألماني يان-لينارد ستروف 7-6 (7-4) و6-4.