فوزنياكي إلى أول نهائي بعد تتويجها في ملبورن

AFP

وتخوض فوزنياكي، الثانية عالمياً، على ملاعب ايستبورن العشبية أول 

نهائي هذا العام منذ تتويجها أواخر كانون الثاني/يناير بلقبها الكبير الأول والوحيد في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى.

وتسعى فوزنياكي (27 عاماً) في الفوز بأول دورة على الملاعب العشبية هذا الموسم استعداداً لبطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الكبرى والتي تنطلق الإثنين، إلى إحراز لقبها التاسع والعشرين في مواجهة الشابة البيلاروسية أرينا سابالينكا (20 عاماً) التي تغلبت على البولندية أنييسكا رادفانسكا، الثانية في العالم سابقاً، 6-3 و1-6 و6-3.

وبعد أن خسرت المجموعة الأولى بسهولة أمام كيربر الحادية عشرة عالمياً حالياً بعد أن تصدرت التصنيف لفترة قصيرة، وتخلفت في الثانية 5-6، كانت فوزنياكي على وشك الخسارة والخروج، لكنها استطاعت إنقاذ كرة المباراة وكسبت الشوط وأنهت المجموعة لصالحها بشوط فاصل.

وأعاد هذا النجاح المتأخر للدنماركية الثقة بالنفس، فأحرزت المجموعة الثالثة الحاسمة وفازت بالمباراة.

وفي المباراة الثانية، تمكنت سابالينكا التي جردت التشيكية كارولينا بليسكوفا السابعة في العالم من اللقب، من تحقيق الفوز على رادفانسكا، بطلة الدورة عام 2008، رغم خسارتها إرسالها ست مرات.