Reuters

الماسترز: فيدرر يبلغ المربع الذهبي وسوك يهزم سيليتش

السويسري روجيه فيدرر في طريق شبه مفتوح نحو اللقب عقب بلوغه المربع الذهبي بسهولة في ظل غياب "الكبار"، والأميركي جاك سوك يلحق الهزيمة الثانية بالكرواتي مارين سيليتش.

تغلب الأميركي جاك سوك على الكرواتي مارين سيليتش 5-7 و6-2 و7-6 (7-4) الثلاثاء، في الجولة الثانية من منافسات مجموعتهما ضمن بطولة الماسترز الختامية لموسم كرة المضرب، والمقامة حالياً في لندن، في حين بلغ السويسري روجيه فيدرر الدور نصف النهائي بفوزه على الألماني ألكسندر زفيريف 7-6 (8-6) و5-7 و6-1.

في المباراة الأولى، أنعش سوك بالتالي آماله في بلوغ الدور نصف النهائي بعد خسارته مباراته الأولى أمام السويسري روجيه فيدرر، بينما مني سيليتش بخسارته الثانية بعد سقوطه أمام الألماني زفيريف.

ونجح سيليش الذي توج ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 2014 في كسر إرسال منافسه مرتين في المجموعة الأولى ليحسمها في صالحه 7-5، لكنّ سوك ردّ عليه بطريقة مماثلة في المجموعة الثانية وعادل الأرقام.

وفي المجموعة الثالثة بدا سيليتش في طريقه لحسم المباراة بعدما تقدم 3-1، إلا أنّ الأميركي استعاد توازنه ونجح في معادلة النتيجة 4-4 ثم احتفظ كل من اللاعبين بإرساله ليحتكما إلى شوط فاصل تفوق فيه سوك 7-4 لينهي المباراة في صالحه.

وقال سوك بعد المباراة: "أعشق اللعب هنا أمام جمهوري وأشعر كأني في منزلي. مع هذا الفوز لا زلت حياً".

وفي المباراة الثانية بين فيدرر وزفيريف، جاءت أول مجموعتين متكافئتين، فحسم المايسترو السويسري الأولى بعد جولة فاصلة بصعوبة بالغة 8-6، قبل أن يرد الألماني الواعد في الثانية ويفوز بها 7-5.

لكنّ خبرة فيدرر لعبت دورها في المجموعة الحاسمة التي حسمها بسهولة بالغة 6-1 لينتزع بطاقة التاهل إلى الدور نصف النهائي.

وكانت المباراة بين فيدرر وزفيريف أشبه بصراع بين جيلين: السويسري المخضرم البالغ من العمر 36 عاماً، والألماني الشاب البالغ 20 عاماً. وسبق للاعبين أن التقيا أربع مرات، وفاز كل منهما مرتين على الآخر.

وبات الطريق أسهل أمام فيدرر لإحراز اللقب بعد انسحاب المصنف أول عالمياً الإسباني رافاييل نادال بسبب الإصابة.

وخاض نادال (31 عاماً) مباراته الأولى في البطولة الختامية للموسم ليل الإثنين أمام البلجيكي دافيد غوفان. وبذل "الماتادور" الذي ضمن إنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، كل ما في وسعه للصمود رغم معاناته من الإصابة خصوصاً في المجموعتين الثانية والثالثة، قبل أن يستسلم في نهاية المطاف ويخسر بمجموعة مقابل مجموعتين.

مع انسحاب الإسباني، وغياب الصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني أندي موراي عن البطولة - كما الأشهر الماضية - بسبب الإصابة، بات الطريق أمام المخضرم فيدرر (36 عاماً)، معبداً إلى حد كبير لإحراز لقبه السابع في بطولة الماسترز.

وكان نادال الساعي لإحراز لقب بطولة الماسترز للمرة الأولى في مسيرته، المرشح الوحيد منطقيا لمنافسة فيدرر على اللقب، لاسيما بعد موسم شهد هيمنة اللاعبين بشكل كبير على دورات كرة المضرب، لاسيما البطولات الأربع الكبرى التي تقاسماها بالتساوي.

والمفارقة أنّ فيدرر، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى مع 19 لقباً، يجد نفسه حالياً في مواجهة سبعة مشاركين آخرين في البطولة، أحرز واحد منهم فقط لقب بطولة كبرى، هو الكرواتي سيليتش المتوج بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2014.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات