ناقوس الخطر يدق أبواب كرة القدم الأمريكية

مثّل عدم تأهل الولايات المتحدة الأمريكية إلى مونديال روسيا ألفين وثمانية عشر صدمة كبيرة للشارع الرياضي الأمريكي الذي كان يتفاءل خيرا بمنتخبه، في الوقت الذي باتت فيه كرة القدم في الولايات المتحدة تشهد تطورا وتقدما كبيرين، غير ان الخسارة من ترينيداد وتوباغو وعدم التأهل إلى الموعد العالمي،  قد يمثلان تراجعا كبيرا لكرة القدم هناك.