Reuters

فيدال يتراجع عن اعتزال اللعب الدولي مع تشيلي

تراجع أرتورو فيدال، لاعب وسط منتخب تشيلي الأول لكرة القدم، عن قراره باعتزال اللعب الدولي وأكد أنه لن يرحل عن منتخب بلاده وأنه سيكون جاهزا للانضمام إليه في كل مرة يتم استدعاؤه فيها.

وقال فيدال: "هذه لحظة صعبة للغاية، وهنا يبرز الأقوياء، تشيلي فريق من المحاربين، أشعر بالفخر للانتماء لهذه المجموعة ولن أفارقها، سنسير معا حتى النهاية، سأكون جاهزا تحت إمرة منتخب بلادي في كل مرة يستدعونني فيها".

وفي مطلع أيلول/سبتمبر الماضي عندما سقطت تشيلي أمام بوليفيا ثم أمام باراغواي، طالب فيدال الصفح من جماهير بلاده وأعلن في الوقت نفسه أن مشواره مع منتخب تشيلي سينتهي بانتهاء التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأضاف فيدال الذي غاب عن مباراة تشيلي أمام البرازيل في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال للإيقاف، قائلا: "هذا أمر محزن للغاية، لقد أصبحنا بلا حلم مثلنا مثل الجانب الأعظم من الشعب التشيلي، كلنا نرتكب أخطاء، الآن علينا أن نتعلم منها وعدم تكرارها مرة أخرى".

وأشار نجم بايرن ميونيخ الألماني أن هذه هي المرة الأولى منذ عشر سنوات التي تخرج فيها تشيلي من أي منافسات خاوية الوفاض، وذلك بعد تجرعها هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة أمام البرازيل فجر أمس الأربعاء لتخفق في التأهل للمونديال الروسي.

واستطرد قائلا: "إنه أمر صعب، ولكن هذا ليس النهاية لأي شيء، لا لأحد الأجيال أو لهذا الفريق ولا حتى لأحلامنا، لدينا الكثير لنقاتل من أجله والكثير لنعطيه وأفراح كثيرة في المستقبل".

واختتم فيدال (30 عاماً) قائلا: "لكل هزيمة ثأر، هذا سيتأخر قليلا ولكنه سيأتي آجلا أو عاجلا، ولهذا فأنا أثق أنننا جميعا سنعود أكثر قوة من ذي قبل، لن نموت أبدا، نحن محاربون تشيليون، فلتنهضي يا تشيلي، نلتقي في المعركة القادمة".


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات