AFP

ترينيداد تُقصي أميركا وبنما تسطر تأهلاً تاريخياً للمونديال

ستغيب الولايات المتحدة عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ بطولة عام 1986 بعد هزيمة مذلة 2-1 أمام ترينيداد وتوباغو  فجر الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة.

ورغم مستواه المتذبذب خلال التصفيات دخل المنتخب الأمريكي إستاد أتو بولدون وهو بحاجة للفوز فقط على منافسه متذيل ترتيب تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي ليحجز مكانه في نهائيات روسيا.  

لكن هدفين في الشوط الأول عن طريق عمر غونزاليس بالخطأ في مرماه في الدقيقة 17 وألفين جونز بعد 20 دقيقة أخرى وضعا الولايات المتحدة في موقف صعب ولم يستطع المنتخب الأمريكي سوى تقليص الفارق عبر كريستيان بوليشيتش في الشوط الثاني. 

وبدلاً من ذلك تأهلت بنما لأول مرة إلى كأس العالم بفوزها 2-1 على كوستاريكا بينما تغلبت هندوراس 3-2 على المكسيك لتتفوق على المنتخب الأمريكي وتنتزع فرصة الظهور في جولة فاصلة ضد أستراليا.

وكانت النتيجة بمثابة تحول مذهل في الأحداث بالنسبة للولايات المتحدة التي كانت تبني فريقها بعد تعيين المدرب بروس أرينا العام الماضي.

خيبة أمل أميركية

وحقق المنتخب الأمريكي فوزا رائعا 4-صفر على بنما الأسبوع الماضي ليتفوق بنقطتين على بنما وهندوراس ويصبح مصيره بين يديه.

لكنه بدأ بطريقة سيئة أمام ترينيداد وتوباغو عندما حاول المدافع غونزاليس ابعاد الكرة لكنها مرت من فوق الحارس تيم هاوارد إلى الشباك وبعد ذلك وضع جونز المنتخب الأمريكي في موقف صعب عندما أطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك هاوارد.

وردت الولايات المتحدة في الشوط الثاني عندما هز بوليشيتش الشباك أيضاً من خارج المنطقة في الدقيقة 47 ليعطي الفريق الزائر بعض الأمل في تحقيق التعادل على الأقل الذي كان سيمنحه بطاقة التأهل لملحق التصفيات.

لكن مساعي المنتخب الأمريكي لمعادلة النتيجة فشلت رغم اقتراب كلينت ديمبسي (34 عاماً) من التسجيل مرتين في اخر 20 دقيقة.

كما ارتدت ضربة رأس لبيني فايلهابر من القائم في الدقيقة 88 لكن الفريق صاحب الأرض صمد لينزل بالمنتخب الأمريكي رابع هزيمة في عشر مباريات بالدور الأخير للتصفيات. 
 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات