موناكو يستعد للـ"سيتي" في جزيرة كورسيكا

يسعى موناكو إلى تأمين صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم قبل مواجهة مضيفه مانشستر سيتي الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك عندما يحل ضيفاً على باستيا الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين.

ويتصدر موناكو الترتيب برصيد 58 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر باريس سان جيرمان حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة والذي يستضيف تولوز الأحد المقبل في ختام المرحلة.

ويمني فريق الإمارة النفس بمواصلة نتائجه الرائعة في الآونة الأخيرة في سعيه إلى اللقب الأول منذ عام 2000 وتحقيق الفوز الرابع على التوالي والسابع في مبارياته الثماني الأخيرة التي لم يتذوق فيها طعم الخسارة (تعادل مع باريس سان جيرمان في بارك دي برانس). 

وتبدو مهمة موناكو سهلة نسبياً لاقتناص النقاط الثلاثة عطفاً على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت 75 هدفًا حتى الآن في الدوري، والفارق الكبير بينه وبين مضيفه الذي يحتل المركز التاسع عشر قبل الأخير والذي لم يتذوق طعم الانتصار سوى 5 مرات حتى الآن هذا الموسم ومني بأربع هزائم في مبارياته الست الأخيرة التي تعادل فيها مرتين.

ويملك موناكو الأسلحة اللازمة لحسم نتيجة المباراة في صالحه وإن كان مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم سيلجأ على الأرجح إلى اراحة نجومه ترقبًا للموقعة المرتقبة الثلاثاء المقبل على ملعب الاتحاد في مانشستر حيث يسعى إلى تحقيق نتيجة ايجابية تؤمن له خوض مباراة الإياب على أرضه في 15 أذار/مارس المقبل بارتياح كبير وبالتالي مواصلة مشواره القاري في المسابقة والابقاء على ممثلين لفرنسا فيها بعد قطع باريس سان جيرمان لشوط كبير لبلوغ ربع النهائي عقب فوزه الكاسح على برشلونة الإسباني 4-صفر أول من أمس الثلاثاء في باريس. 
             
نيس لاستعادة التوازن     

ويملك نيس فرصة استعادة التوازن وانتزاع المركز الثاني ولو مؤقتاً لمدة 24 ساعة عندما يحل ضيفاً على لوريان صاحب المركز الأخير.

وأهدر نيس 11 نقطة في مبارياته السبع الأخيرة آخرها التعادل مع مضيفه رين كلفته التنازل عن الصدارة التي تصدرها في دور الذهاب والتراجع إلى المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن جاره الجنوبي ونقطتين خلف باريس سان جيرمان الذي يخوض اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه تولوز التاسع.

وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة للفريق الباريسي الذي كان مني بخسارة موجعة أمام تولوز صفر-2 في المرحلة السابعة وكانت الثانية له بعد الأولى أمام موناكو 1-3.

ويدخل باريس سان جيرمان مباراة الأحد منتشيًا بفوزه الكبير والمستحق على برشلونة برباعية نظيفة قطع بها شوطاً كبيراً نحو الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة.

ويملك فريق العاصمة ثاني أقوى خط هجوم في الدوري بقيادة متصدر لائحة الهدافين الدولي الأوروغوياني إدينسون كافاني (25 هدفاً)، وأقوى خط دفاع حيث دخل مرماه 18 هدفاً فقط.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة لباريس سان جيرمان خصوصاً أنها تأتي قبل أسبوع من الكلاسيكو أمام مرسيليا على ملعب فيلودروم، وبالتالي فالخطأ ممنوع لضمان الحفاظ على فارق النقاط الثلاث التي تفصله عن موناكو على الأقل.

وتنتظر مرسيليا السادس مهمة صعبة السبت أمام ضيفه رين العاشر، ويأمل ليون الرابع في استعادة توازنه بعد خسارته أمام غانغان، وذلك عندما يستضيف ديجون الثالث عشر الأحد.

ويلعب السبت أيضاً أنجيه الرابع عشر مع نانسي الخامس عشر، وكان الثامن عشر مع ليل السابع عشر، وميتز السادس عشر مع نانت الثاني عشر، فيما يلعب بوردو السابع مع غانغان الثامن، ومونبلييه الحادي عشر مع سانت إتيان الخامس.

يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات