مواجهات سهلة لأندية الصدارة في فرنسا

Reuters

وشهدت المرحلة الأولى تسجيل 33 هدفا وهو العدد الأكبر لمرحلة افتتاحية منذ موسم 1977-1978 (42 هدفا)، والحضور الجماهيري الأوسع في الملاعب في تاريخ الدوري (307500 متفرج).

وهذه أول مرة منذ 54 عاما والرابعة في تاريخ الدوري لا تشهد المرحلة الأولى أي تعادل. وبتخطيه تولوز برباعية نظيفة، حقق مرسيليا المتصدر أكبر فوز افتتاحي له منذ موسم 1978 أيضا (على سوشو 4-صفر).

وبرز في المرحلة الأولى نيم الذي أصبح أول فريق صاعد يسجل أربعة أهداف في المرحلة الافتتاحية منذ موسم 1979، عندما قلب تاخره أمام مضيفه أنجيه 1-3 إلى فوز 4-3 في الدقائق الأخيرة.

أما باريس سان جيرمان حامل اللقب والمهيمن على المسابقات المحلية الموسم الماضي، فحقق فوزا صريحا على كان 3-صفر، بينها هدف افتتاحي لنجمه البرازيلي نيمار أغلى لاعب في العالم.

                  
مشكلة رابيو       

         
ويحل سان جيرمان على غانغان السبت، في وقت يتوقع أن يغيب عن صفوفه مجددا بعض اللاعبين العائدين من تجربة المونديال أو المصابين.

وتتركز الأنظار على وضع لاعب وسط سان جيرمان أدريان رابيو (23 عاما) الراغب بالانتقال من سان جيرمان قبل سنة من انتهاء عقده، وذلك بعد رفضه المشاركة في لائحة احتياطية للمنتخب الفرنسي المتوج بلقب مونديال روسيا 2018.

وعلق مدربه الألماني توماس توخل "أريده أن يبقى، لكنه قرار أدريان. يعلم، وآمل ذلك، أنني أريده أن نعمل سويا. أعتقد أن لديه إمكانات كبيرة للتطور وأن يصبح لاعبا من المستوى الأول". وتابع "يجب أن يؤكد رغبته بالبقاء في سان جيرمان".

كما عاد إلى التشكيلة الهداف الأوروغوياني ادينسون كافاني بعد تعرضه لإصابة خلال المونديال أبعدته عن الخسارة أمام فرنسا في ربع النهائي.


ليون يفتتح المرحلة


ويفتتح ليون الخامس المرحلة بحلوله على رينس، وذلك بعد تخطيه أميان بهدفين للبوركينابي برتان تراوري والهولندي ممفيس ديباي.

وعن المستوى المميز لديباي القادم إلى ليون في 2017 من مانشستر يونايتد الإنكليزي، قال مدربه برونو جينيزيو في مؤتمر صحافي الأربعاء "هو لاعب غير عادي، لكنه منتظم منذ خمسة أشهر. كان ضالعا في الأهداف الـ18 الأخيرة لفريقنا، يسمح لنا في فتح بعض الحالات (المغلقة) أو ضمان بعض المباريات مثل أميان الأحد الماضي".

من جهته، يحوم الشك حول مشاركة نجم الفريق نبيل فقير الذي تأخر بالعودة من عطلته بعد إحرازه لقب المونديال، وقال مدربه "سنتخذ القرار (مشاركته) الخميس، أنا بحاجة لمعرفة شعوره الخاص".

 

مرسيليا لفوز ثان

 

وبعد فوزه الساحق على تولوز وتصدره الترتيب، يختتم مرسيليا المرحلة مساء الأحد على أرض نيم صاحب العودة القوية ضد أنجيه.

ويعول مرسيليا، حامل اللقب تسع مرات ورابع الموسم الماضي، على نجمه دميتري باييت الغائب عن المونديال بسبب الإصابة وصاحب هدفين ضد تولوز ومهاجمه الدولي فلوريان توفان صاحب 22 هدفا الموسم الماضي والهدف الرابع للفريق المتوسطي الجمعة الماضي.

أما موناكو وصيف الموسم الماضي والفائز على نانت 3-1 افتتاحا، فيستقبل ليل في مباراة قوية بعد تحقيق الأخير فوزا صريحا على رين 3-1.

وخسر موناكو نجوم وسطه الدولي توما ليمار المنتقل إلى أتلتيكو مدريد الإسباني بصفقة كبيرة، البرازيلي فابينيو إلى ليفربول الإنكليزي والبرتغالي جواو موتينيو إلى وولفرهامبتون واندررز الإنكليزي.