AFP

لاعبو يوفنتوس لحسم اللقب أمام روما والتفرغ للأبطال

سيكون لاعبو يوفنتوس مطالبين بنسيان نهائي دوري أبطال أوروبا لتسعين دقيقة والتركيز بشكل كامل على فرصة حسم لقب الدوري الإيطالي للموسم السادس على التوالي، وذلك عندما يتواجه فريقهم مع ضيفه المتواضع كروتوني الأحد في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة.

وسيكون المدرب ماسيميليانو أليغري أمام مهمة حث لاعبيه على تقديم أفضل ما لديهم في مباراة الأحد ضد ضيفهم المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية من أجل التخلص من عبء الدوري والظفر بالثنائية المحلية للموسم الثالث على التوالي ومن ثم التفرغ لما ينتظرهم في الثالث من حزيران/يونيو في نهائي دوري الأبطال الذي يجمعهم بريال مدريد الإسباني حامل اللقب.

وفرّط يوفنتوس الأحد الماضي بفرصة حسم اللقب بخسارته أمام ملاحقه روما 1-3 في العاصمة الإيطالية في مباراة كان يحتاج منها الى نقطة واحدة لكي يتوج باللقب، لكن أليغري دفع ثمن التغييرات الستة التي أجراها على تشكيلته الأساسية رغم أنّ فريقه بدأ المباراة بشكل واعد من خلال تقدمه عبر الغابوني ماريو ليمينا.

ويبدو أنّ لاعبي يوفنتوس فقدوا إلى حد ما تركيزهم على معركة الدوري في ظل الفارق المريح الذي كان يفصلهم عن ملاحقيهم، إذ حصدوا نقطتين فقط من مبارياتهم الثلاث الأخيرة ما أعاد الأمل لروما بإمكانية إحراز اللقب للمرة الأولى منذ 2001 بعدما أصبح على بعد 4 نقاط من فريق أليغري.

لكن مصير يوفنتوس في يديه ويحتاج إلى صبّ اهتمامه على مباراة الأحد ضد كروتوني الذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل السبع الأخيرة، كما فعل الأربعاء عندما واجه لاتسيو في نهائي الكأس على الملعب الأولمبي في العاصمة وخرج فائزاً بفضل هدفين من البرازيلي المتألق داني ألفيش وليوناردو بونوتشي.

وقد يدخل يوفنتوس إلى مباراته مع كروتوني الذي يتخلف بفارق نقطة عن منطقة الأمان ويريد بالتالي تجنب اللحاق بباليرمو وبيسكارا إلى الدرجة الثانية، وهو على بعد نقطة فقط من روما لأن فريق المدرب لوتشيانو سباليتي يخوض السبت مباراته مع مضيفه كييفو بوجود الهولندي كيفن ستروتمان، والبوسني إدين دزيكو، هداف الدوري حتى الآن برصيد 27 هدفاً، والذي غاب عن لقاء "السيدة العجوز" بسبب الإصابة.

لكن هناك فرصة أيضاً أمام يوفنتوس لحسم اللقب قبل لقاء الأحد مع كروتوني في حال خسارة روما أمام كييفو وخسارة أو تعادل نابولي الذي يحتل المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن فريق أليغري، مع ضيفه فيورنتينا السبت ايضاً.

وبعد أن حسم لاتسيو بطاقة تأهله إلى دور المجموعات من مسابقة "يوروبا ليغ" قبل مباراته الأحد مع الجريح إنتر ميلان الذي سقط الأسبوع الماضي على أرضه ضد ساسوولو (1-2) رغم التغيير الذي أجرته الإدارة الصينية بإقالة المدرب ستيفانو بيولي، يبدو أتالانتا الأوفر حظاً لحسم بطاقة المركز الخامس التي تؤهله مباشرة أيضاً إلى دور المجموعات.

كما يلعب الأحد جنوى مع تورينو، وساسوولو مع كالياري، وميلان مع بولونيا على أن تختتم المرحلة الإثنين بلقاء الهابطين بيسكارا وباليرمو.