بيرنلي يفاجئ حامل اللقب تشيلسي

فاجأ نادي بيرنلي مضيفه تشيلسي حامل اللقب، بفوزه عليه السبت 3-2 في المرحلة الأولى من بطولة إنكلترا لكرة القدم، في إحدى أبرز النتائج التي تحقق في مرحلة افتتاحية للدوري الانكليزي الممتاز.

وأنهى تشيلسي الذي يدربه الإيطالي أنطوني كونتي، المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد مدافعه وقائده غاري كاهيل ولاعب خط الوسط الإسباني سيسك فابريغاس.

وسجل لبيرنلي الويلزي سام فوكس (24 و43) والايرلندي ستيفن وارد (39)، بينما سجل لتشيلسي مهاجمه الدولي الإسباني الجديد ألفارو موراتا (69) ومدافعه البرازيلي دافيد لويز (88).
 

وهو الفوز الأول لبيرنلي على ملعب "ستامفورد بريدج" منذ 1971، ويزيد من علامات الاستفهام حول الموسم الجديد لتشيلسي، في أعقاب فترة انتقالات صيفية لم ينشط فيها حامل اللقب بشكل كبير، على عكس منافسيه لاسيما قطبي مدينة مانشستر يونايتد وسيتي.

ولم يكن في مقدور تشيلسي التفكير في بداية أسوأ لموسمه، إذ طرد كاهيل في الدقيقة 13 بعد عرقلة قاسية على البلجيكي ستيفن ديفور، وتأخر بثلاثة أهداف نظيفة مع نهاية الشوط الأول.

 

وبدا أنّ بيرنلي سيتمكن من الاستفادة إلى أقصى حد من النقص العددي للنادي الأزرق، إذ سجل بعد نحو عشر دقائق عبر فوكس، وسط ضياع وعدم ترابط بين خطوط الفريق اللندني، وبعد ربع ساعة، ضاعف بيرنلي غلته عبر تسديدة قوية بالرجل اليسرى لوارد، ليضيف فوكس بعدها بدقائق الهدف الثالث برأسية من عرضية لديفور.

 

وأدى ألفارو موراتا البديل دوراً محورياً لصالح تشيلسي في الشوط الثاني، بعد تسجيله لهدف 69 وتمرير  كرة الهدف الثاني لزميله البرازيلي دافيد لويز قبل دقيقتين من النهاية.

 

إلى ذلك، حقق هادرسفيلد نتيجة لافتة في أولى مبارياته في دوري الأضواء بعد 45 عاماً، على حساب كريستال بالاس 3-صفر، سجلها جويل وارد (خطأ في مرمى فريقه) والبنيني ستيف موني (هدفين)، ليتصدر بذلك ترتيب الدوري بتحقيقه أفضل نتيجة في المرحلة الأولى.

 

وعلى ملعب إيفرتون، سجل المهاجم السابق لمانشستر يونايتد واين روني الهدف الوحيد للمضيف على حساب ستوك سيتي، وذلك في أول مباراة له مع فريق بداياته الذي عاد إليه هذا الصيف.

كما سجل المصري أحمد حجازي، المعار من الأهلي المصري، الهدف الوحيد لناديه وست بروميتش ألبيون ضد بورنموث (1-صفر).

 

وتعادل ساوثهامبتون مع سوانسي بدون أهداف.