ماذا قال بوغبا عن حمله شارة القيادة في يونايتد؟

Reuters

 

وفي مباراة الجمعة التي أتت بعد أيام من تقارير عن رغبته بالرحيل عن صفوف "الشياطين الحمر" في ظل علاقة متوترة مع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، حمل بوغبا المتوج الشهر الماضي مع المنتخب الفرنسي بلقب مونديال 2018، شارة قيادة الفريق وافتتح التسجيل من ركلة جزاء في الدقائق الأولى.

وقال لاعب خط الوسط في أعقاب المباراة: "بالطبع الأمر يجعلني فخوراً، وأنا سعيد بارتداء هذه الشارة في ناد كبير مثل مانشستر يونايتد".

وضم يونايتد، بوغبا في صيف العام 2016 من يوفنتوس الإيطالي مقابل 105 ملايين يورو، ما جعل منه في حينها أغلى لاعب في العالم. إلا أن اللاعب الفرنسي خسر مكانه الأساسي في تشكيلة مورينيو أكثر من مرة خلال الموسم الماضي، وأفادت التقارير الصحفية مؤخراً عن رفض ناديه الحالي عرضاً تقدم به برشلونة الإسباني لضمه إلى صفوفه.

وأفادت التقارير أيضاً أنّ بوغبا غير مرتاح لعلاقته بمورينيو، لاسيما بعد تصريحات للأخير ألمح فيها إلى أن اللاعب يقدم مع منتخب بلاده، مستوى أفضل مما يقدمه مع ناديه.

وفي تصريحاته بعد المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد في مانشستر، بدا أن بوغبا يحض مورينيو على منحه مزيداً من الثقة، وأوضح: "كما أقول دائماً، أقدم أفضل ما لدي دائماً لصالح المشجعين، لزملائي، للأشخاص الذين يضعون ثقتهم بي".

ويتوقع أن يكون بوغبا عنصراً محورياً في تشكيلة مورينيو للموسم الجديد، لاسيما وأن إدارة النادي الأحمر لم تنشط في سوق الانتقالات الصيفية بالشكل الذي كان يرغب به البرتغالي. 

وبعد أيام من تحذيره من موسم "صعب" في حال عدم التعاقد مع لاعبين جدد، رأى مورينيو في أعقاب مباراة ليستر أن "كرة القدم تتغير"، ملمّحاً إلى ضرورة منح المدربين دوراً أكبر في مجال التعاقدات.

وعلى رغم تواضع النادي في سوق الانتقالات، اعتبر البرتغالي الذي يخوض ثالث موسم له في مانشستر، أن الفوز في المباراة الأولى إيجابي. وقال "حصلنا على النقاط الثلاث، هذا ما كنا نريده".

وأضاف: "بالطبع الأداء لم يكن الأفضل، غير أنه من الأفضل البدء على هذا النحو والإنهاء (الموسم) بشكل جيد، بدلاً من البدء بشكل جيد جداً والإنهاء بشكل سيء. نعرف أن اللاعبين، وحتى أنا شخصياً، لم نحظ بالكثير من التمرين وخضنا مباراة. كنا نعرف أننا لن نكون جاهزين مئة بالمئة، بيد أن الأهم هو أن نبدأ الدوري الإنكليزي الممتاز بشكل جيد".

وكان يونايتد قد تقدم في مباراة الجمعة بركلة جزاء في الدقيقة الثالثة نفذها بوغبا، وعزز تقدمه في الدقيقة 83 بهدف لمدافعه لوك شو، فيما قلص البديل جايمي فاردي النتيجة لمصلحة ليستر في الدقيقة 90+2.