AFP

غرامة مالية على مانشستر سيتي بسبب مخالفته قواعد المنشطات

غرم الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم الخميس نادي مانشستر سيتي بمبلغ 35 ألف جنيه استرليني (44 ألف دولار أميركي) بعد قبوله التهمة الموجهة إليه بمخالفة قواعد مكافحة المنشطات.

 

وأصدر الاتحاد الانكليزي بياناً قال فيه إن المعلومات حول فشل سيتي في تزويده بمعلومات عن مكان تواجد اللاعبين كانت دقيقة، مضيفاً "بعد جلسة استماع أمام لجنة مستقلة، غرم نادي مانشستر سيتي بمبلغ 35 ألف جنيه استرليني ووجه إليه تحذيراً بشأن سلوكه في المستقبل بعد أن اعترف بخرقه قواعد الاتحاد الإنكليزي لمكافحة المنشطات".

ورفض سيتي في اتصال مع الوكالة الوطنية "برس اسوسييشن" التعليق على العقوبة التي فرضت عليه.

وكان الاتحاد الإنكليزي أعلن في 11 كانون الثاني/يناير الماضي أنه وجه لسيتي تهمة مخالفة القواعد المتعلقة بمكافحة المنشطات، مضيفاً حينها "يعتقد بأن النادي فشل في تزويد معلومات دقيقة بخصوص مكان التواجد، مخالفاً البند 14 (دي)"، ثم أكد الخميس في بيانه أن المعلومات المتعلقة بالتهمة كانت دقيقة.

وتنص قاعدة "مكان التواجد" على ضرورة أن يزود النادي الاتحاد الإنكليزي بمكان تواجد اللاعب في حال غيابه عن حصة تدريبية مقررة سابقاً، كما يتوجب عليه إعلام الاتحاد بمكان اللاعب في حال ترك الأخير الحصة التدريبية قبل انتهائها.

وعلى النادي أن يزود الاتحاد بمكان اللاعب في حال غيابه عن التمارين الجماعية من اجل التمرن وحيداً.

وبحسب الموقع الرسمي للاتحاد، على اللاعب أن يملأ استمارة تتضمن اسمه وناديه وعنواناً مع الزمن الذي سيتواجد خلاله في هذا العنوان أقله لمدة ساعة من اليوم الذي سيغيب فيه عن التمارين. وفي حال لم يقم اللاعب بذلك أو لم تكن معلوماته دقيقة، سيعني ذلك تهربه من فحص المنشطات ما قد يؤدي إلى إيقافه.

ولم يكشف الاتحاد الإنكليزي علناً عن ثلاثة حوادث خالف فيها سيتي قواعد مكافحة المنشطات، لكن علم بأنه وجه للنادي كمجموعة تهمة سوء التصرف عوضاً عن ذكر أشخاص محددين، علماً بأن هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" كشفت بعد الاعلان عن اتهام النادي أن الأخير خالف قاعدة "مكان التواجد" لأنه لم يعلم الاتحاد بقرار تغيير موعد حصة تدريبية.

والمسألة تتعلق بمخالفة قواعد الاتحاد الإنكليزي فقط، ولا اختصاص فيها للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) أو الوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات، لأن قوانينهما لا تشمل مخالفات الفرق.