beIN SPORTS

الكلاسيكو - هل تعلم أن مدريدياً وحيداً صفّق له "كامب نو" ؟

مواجهة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد تزخر بالأسرار والحقائق المثيرة سنحاول اكتشاف أبرزها قبل المواجهة المرتقبة الأحد القادم.

شديدة هي العداوة بين ريال مدريد وبرشلونة وقليلة تلك اللحظات التي تبدي فيها جماهير الفريقين الإعجاب بلاعب الخصم، لكن رغم ذلك نال بعض اللاعبين شيئاً من الثناء الجماهيري في "كامب نو" و"سانتياغو برنابيو".

مواجهة الكلاسيكو هي المباراة الأعلى قيمة في التاريخ بفضل الأسماء التي تلعب للفريقين، فمن الناحية الفنية دائماً ما نجد أفضل اللاعبين في العالم في مدريد أو برشلونة، أما من الناحية المادية فكلاهما سبّاق في إبرام صفقات مدوية منذ زمن بعيد.

تواجد الأسماء الكبيرة في تشكيلتي الفريقين جعل درجات الحماس تزداد لدى الجماهير وكل يتباهى بنجمه، لكن الإعجاب والثناء والإشادة قد تأتي في بعض الأحيان من مدرجات الفريقين للاعب بعينه مهما كانت الألوان التي يتقمّصها.

في مواجهات الكلاسيكو الكثيرة صفقت جماهير برشلونة وريال مدريد لأربعة لاعبين فقط.

اللاعب الوحيد والأخير الذي صفقت له جماهير برشلونة في "كامب نو" هو الدولي الإنكليزي لوري كونينغهام عندما قاد فريقه للفوز على الكتلان في عقر دارهم بثنائية نظيفة عام 1980.

أما جماهير "سانتياغو برنابيو" فاضطرت للتصفيق على ثلاث لاعبين من برشلونة، أولهم الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا في كأس الملك، وأما اللاعب الثاني فهو البرازيلي رونالدينيو عام 2005 حين قام بسلسلة من المراوغات في مناسبتين وسجل هدفين قاد بهما برشلونة للفوز بثلاثية على الغريم.

آخر لاعب صفّقت له جماهير ريال مدريد هو الإسباني أندريس إنييستا حين فاز برشلونة برباعية نظيفة عام 2015.

انتظرونا في المعلومة القادمة ستكتشفون شيئاً فريداً آخر عن الكلاسيكو.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات