الحديث عن تعاقدات جديدة ليس أولوية بالنسبة للوبيتيغي

Reuters

وقال لوبيتيغي في مؤتمر صحافي عشية استضافته لخيتافي على ملعب سانتياغو برنابيو "ما يهمني حاليا هو المباراة غدا. البطولة بدأت (...) وسيكون خطأ كبيرا الحديث عما لا يشكل أولوية".

أضاف "ما آمله قبل إقفال باب الانتقالات (31 آب/أغسطس)، هو أن أكون قادرا على الفوز بمبارياتنا في الليغا (...) هذا ما يجدر بنا التركيز عليه، الباقي ليس بين يدينا"، مؤكدا أن على فريقه الظهور "على قدر التوقعات، نريد أن نفوز بالليغا" وانتزاع اللقب من الغريم برشلونة.

وسيكون هذا الموسم الأول للوبيتيغي على رأس الإدارة الفنية للنادي الملكي، بعد رحيل المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق الى سلسلة ألقاب بينها دوري أبطال أوروبا لثلاث مرات متتالية.

كما سيفتقد النادي هذا الموسم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والمنتقل إلى يوفنتوس الإيطالي في صفقة بلغت قيمتها نحو 100 مليون يورو. وخسر ريال اختباره الأول في عهد لوبيتيغي، وذلك بسقوطه أمام جاره أتلتيكو مدريد 2-4 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2) في مباراة الكأس السوبر الأوروبية الأربعاء.

وأبدى لوبيتيغي "كامل الثقة" باللاعبين الموجودين حاليا في التشكيلة، معتبرا أنهم "يقومون بعمل مذهل ويرضينا بشكل كبير. أعتقد أنهم يحظون بصفات وموهبة أكثر مما يعتقد الناس. بكل صدق، لا أشك للحظة باللاعبين".

ولم يبرم ريال تعاقدا مع اسم بارز لتعويض رونالدو، لكنه ضم حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا، أفضل حارس مرمى في مونديال 2018، قادما من تشلسي الإنكليزي في صفقة قدرت بنحو 35 مليون يورو.

وبات في عهدة ريال حاليا خمسة حراس مرمى يتقدمهم كورتوا والكوستاريكي كيلور نافاس، إضافة الى لوكا زيدان نجل المدرب السابق، والأوكراني أندري لونين والإسباني كيكو كاسييا.

وأكد لوبيتيغي على أن ريال "لن يحتفظ بخمسة حراس للمرمى، سنبقي على ثلاثة منطقيا"، من دون أن يكشف اسم الحارس الأساسي في مباراة الأحد.

واعتبر المدرب الذي أقيل من تدريب المنتخب الإسباني عشية انطلاق نهائيات كأس العالم في أعقاب إعلان تعاقده مع ريال للموسم الجديد، أن نافاس وكورتوا يتمتعان "بمستوى يشاد به على المستوى العالمي".
أضاف "نحاول أن نتعامل معهما بأفضل طريقة ممكنة، مع اتخاذ القرارات الأفضل لصالح الفريق، وسيكون ثمة تنافس جميل بينهما".