نزيف كليفلاند يتواصل ووريرز لا يتوقف

من جانبه، حقق غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب فوزه الـ11 توالياً خارج أرضه.

وبعد خسارتيه الكبيرتين أمام مينيسوتا (99-127) الإثنين وتورونتو (99-133) الخميس، استهل كليفلاند مباراته مع بيسرز بشكل قوي، متقدماً 34-12 في الربع الأول.

لكنّ بوصلة كليفلاند تغير اتجاهها في الشوط الثاني، بسبب دفاعه الهامد ونجاعته الضعيفة من خارج القوس (20,6 %).

وكالعادة، كان ليبرون جيمس الأفضل لدى كليفلاند الذي غاب عنه إيزياه توماس ودواين وايد، مسجلاً 27 نقطة و11 تمريرة حاسمة و8 متابعات.

وبرغم تسجيل كيفن لوف 21 نقطة و10 متابعات والبديل جيف غرين 13 نقطة، إلا أنّ كليفلاند بدا كفريق حيث "لا يشد الجميع في اتجاه واحد" بحسب مدربه تايرون لو.

وقال "الملك" جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات: "بدأنا المباراة جيداً، مع كثير من الرغبة، لكننا بدأنا الربع الأخير من دون طاقة".

ولدى إنديانا، برز فيكتور أولاديبو (19 نقطة) ودارين كوليزون (22) ولاعب الارتكاز الليتواني دومانتاس سابونيس (12 نقطة و15 متابعة)، نجل النجم السابق ارفيداس سابونيس، ليحقق فوزه الثالث في ثلاث مباريات على كليفلاند هذا الموسم، ويعزز موقعه الثامن في ترتيب المنطقة الشرقية، فيما بقي كليفلاند ثالثاً (26-16).
                  
دورانت يعوّض غياب كوري

وطوى غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب سريعاً صفحة خسارته الكبيرة على أرضه أمام لوس أنجليس كليبرز 125-106، بفوزه على مضيفه ميلووكي باكس 108-94، بفضل 26 نقطة من هدافه كيفن دورانت.

وفي ظل غياب الموزع اللامع ستيفن كوري، الذي أراحه مدربه للمرة الثانية على التوالي لتعافيه من التواء بكاحله الأيمن، نجح دورانت بقيادة فريقه نحو بر الآمان، خصوصاً في الوقت الحاسم.

وبعد سلتين حاسمتين، بينهما واحدة من خارج القوس، رفع دورانت، لاعب أوكلاهوما سيتي السابق، تقدّم غولدن ستايت إلى 99-90، وذلك بعد ربع ثالث قوي من ميلووكي تقدم فيه 33-17.

وبلغ تقدم لاعبي المدرب ستيف كير 14 نقطة (63-49)، إلا أنّ المضيف عاد إلى أجواء المباراة، لا بل تقدم 82-80، بفضل نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو (23 نقطة) وإريك بليدسو (21).

لكنّ دورانت ودرايموند غرين (21) أعادا باكس إلى موقعه الطبيعي، ليحقق ووريرز فوزه الحادي عشر على التوالي خارج أرضه.

وقال دورانت بعد الفوز: "من دون أي شك لم تكن (المباراة) سهلة. لعبوا بقساوة. كان لعبهم قوياً من الناحية البدنية طوال المباراة. كنّا صبورين وخففنا من حدته قليلاً".

وأضاف: "افتقدنا إلى ستيف (كوري) الليلة. هذا فوز جيد خارج أرضنا".

ورأى دورانت أنّ دفاع الفريق في المباريات الست الأخيرة "لم يكن حيث نريد": "الليلة أجبرناهم على التسديد بمعدل 42%، ولقد حركنا الكرة. هذا هو الحل إذاً بالنسبة إلينا، لكن من الصعب تنفيذه كل ليلة".

وانفرد غولدن ستايت في صدارة ترتيب الدوري (34-9)، بفارق فوز عن بوسطن سلتيكس متصدر ترتيب المنطقة الشرقية.

ولم يترك هيوستن روكتس، وصيف المنطقة الغربية (30-11) وثالث ترتيب الدوري وراء غولدن ستايت وبوسطن، أية فرصة لمضيفه فينيكس صنز وهزمه 112-95.

ومن دون نجمه جيمس هاردن، تقدّم روكتس بسرعة بفضل موزعه كريس بول (25 نقطة) ولاعب الارتكاز كلينت كابيلا (17 نقطة و16 متابعة)، فيما كان ديفن بوكر أفضل مسجل للخاسر مع 27 نقطة.

وفي باقي المباريات، فاز تشارلوت هورنتس على يوتا جاز 99-88، وواشنطن ويزاردز على أورلاندو ماجيك 125-119، وبروكلين نتس على أتلانتا هوكس 110-105، ومينيسوتا تمبروولفز على نيويورك نيكس 118-108، ونيو أورليانز بيليكانز على بورتلاند ترايل بلايزرز 119-113 ودنفر ناغتس على ممفيس غريزليز 87-78.