بداية بوسطن النارية مستمرة وجورج يعيد البسمة لأوكلاهوما

واصل بوسطن سلتيكس أفضل بداية له منذ زمن في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد أن حقق الأحد فوزه الثاني عشر توالياً وجاء على حساب ضيفه تورونتو رابتورز، في حين أعاد النجم بول جورج البسمة إلى أوكلاهوما سيتي ثاندر الفائز بدوره على ضيفه دالاس مافريكس.

في المباراة الأولى، حقق متصدر المنطقة الشرقية 12 فوزاً متتالياً لأول مرة منذ 2010 بعد أن تغلب بصعوبة وبفارق نقطة واحدة على تورونتو 95-94.

وبعد أن خسر مباراتيه الأوليين في البطولة الحالية، انتفض بوسطن وحقق أفضل بداية له منذ نحو نصف قرن بفوزه بالمباريات الـ12 التالية.

وكان الأداء الجماعي الذي قدمه لاعبو بوسطن وراء الفوز الذي تحقق في الثواني الأخيرة، وسجل خمسة منهم ما يزيد على 13 نقطة، كان أفضلهم آل هورفورد العائد بعد غياب عن المباراتين السابقتين في خطوة احترازية تخوفاً من تعرضه لارتجاج في الدماغ.

وبعد تخلفه في الربع الثاني بفارق خمس نقاط 20-25 (الربع الأول 24-24)، حقق بوسطن الفوز في الثالث بعد أن أنهاه متقدماً بفارق ست نقاط 33-27، وحافظ في الثواني الأخيرة من الربع الأخير (18-18) على فارق النقطة.

وفي غياب النجم كايري بسبب "إصابة طفيفة" في وجهه، تكفل بالمهمة آل هورفورد (21 نقطة) وجايلن براون (18 نقطة) وتيري روزير (16 نقطة) وماركوس سمارت (14 نقطة و9 تمريرات حاسمة) والمحترف الجديد "روكي" جايسون تاتوم (13 نقطة و7 متابعات).
وعلق مدرب بوسطن براد ستيفنز على أداء لاعبيه وتحقيق الفوز الثاني عشر توالياً لأول مرة منذ 2010، "لم أفاجأ بأداء آل (هورفورد). عندما تطلبه يكون موجوداً".

بدوره، وصف كايل لاوري، ثاني أفضل مسجل (19 نقطة و7 تمريرات) في صفوف تورونتو بعد ديمار ديروزان (24 نقطة)، بوسطن بأنه "أفضل فريق في هذا الوقت، إنّه يلعب بمستوى غير معقول".

لاعب فريد من نوعه
 
وفي المنطقة الغربية، عزز هيوستن روكتس صدارته بالفوز الحادي عشر (مقابل ثلاث هزائم) على حساب مضيفه انديانا بيسرز 118-95، فيما حقق أوكلاهوما سيتي ثاندر فوزاً صريحاً على ضيفه دالاس مافريكس 112-99.

وحسم هيوستن نتيجة المباراة من البداية بعدما تقدم في الربع الأول بفارق 17 نقطة (15-18) والشوط الأول بفارق 12 نقطة (الربع الثاني 28-33) قبل أن يوسعه في نهاية اللقاء إلى 23 نقطة (الربع الثالث 24-20 والأخير 31-24) ويحقق فوزه السادس على التوالي.

وتألق ثلاثي بوسطن جيمس هاردن (26 نقطة و15 تمريرة حاسمة) واريك غوردون (21 نقطة) وكلينت كابيلا (20 نقطة و17 متابعة)، فيما كان لاعب انديانا فيكتور اولاديبو أفضل مسجل في اللقاء (28 نقطة).

وقال هاردن بعد الفوز "أحاول أن أكون ميالاً إلى الهجوم أكبر قدر ممكن، وعندما يتحقق هذا الأمر تسير الأمور بشكل جيد بالنسبة إلى الفريق".

وردّ مدرب انديانا واصفاً هاردن بـ"أنّه لاعب فريد من نوعه، لقد عملنا كل شيء لإيقافه لكننا لم نستطع إلى ذلك سبيلاً".

واحتفل نجم اوكلاهوما سيتي وافضل لاعب في الموسم المنتظم للبطولة السابقة (2016-2017) راسل وستبروك بميلاده التاسع والعشرين بأفضل طريقة وساهم في قيادة فريقه لفوز صريح على ضيفه دالاس مافريكس 112-99.

وسجل وستبروك 27 نقطة لأوكلاهوما سيتي الذي يدين بالفضل الأكبر في فوزه الثاني بعد سلسلة من أربع هزائم متتالية، إلى نجمه الجديد بول جورج، صاحب 37 نقطة (مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة) والذي تألق للمرة الثانية على التوالي.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات