AFP

لقاء ستوكهولم: حرمان دي غراس من رقم قياسي بسبب الرياح

حقق العداء الكندي اندريه دي غراس أسرع زمن لهذا العام في سباق 100 م دون أن يحتسب بسبب سرعة الرياح، وذلك خلال لقاء ستوكهولم الدولي لألعاب القوى الذي يشكل المرحلة السادسة من الدوري الماسي.

وسجل دي غراس (22 عاماً)، المرشح لكي يكون خليفة الأسطورة الجامايكية أوساين بولت الذي سيعتزل بعد بطولة العالم في لندن (4 إلى 13 آب/أغسطس)، 9.69 ثانية في طريقه للفوز بالسباق لكن هذا التوقيت لم يحتسب بسبب سرعة الرياح (4.8 متر في الثانية).

وفي سباق غاب عنه النجوم الأميركيين مثل كريستيان كولمان وكاميرون باريل وكريستوفر بيلتشر وروني بيكر بسبب انشغالهم بالتصفيات الأميركية المؤهلة لمونديال لندن، تفوق دي غراس، وصيف بولت في سباق 200 م وصاحب برونزية سباق 100 م في اولمبياد ريو 2016، على العاجي بن يوسف ميتيه والجامايكي راين شيلدز.

ويبقى أفضل زمن لهذا العام من نصيب الأميركي كولمان الذي حقق 9.82 ثانية.

ورغم الخيبة الناجمة عن عدم احتساب الزمن الذي سجله، كان دي غراس سعيداً بالأجواء التي خاض بها السباق قائلاً "كان من الرائع التسابق في ظل أجواء مماثلة، لا يمكن للمرء أن يحلم بأفضل من ذلك. قبل المجيء الى هنا، قالوا لي بأن الطقس سيكون باردا على الأرجح لكن خلال الإحماء عرفت بأن الأجواء المناخية رائعة".

وواصل "أنا سعيد بفوزي رغم الرياح. أشعر بأني أستطيع التطور من عام إلى آخر. لكنها (هذه اللقاءات) ليست سوى تحضيرات للاستعراض الأكبر في بطولة العالم".

وفي سباق 110 أمتار حواجز، وبعد انطلاق خاطئ من الجنوب أفريقي أنتونيو الكانا الذي سجل توقيتا مميزا في الخامس من الشهر الحالي (13.11 ثانية)، والبريطاني أندرو بوتزي بطل أوروبا داخل صالة في سباق 60 م حواجز، تمكن الاسباني من اصل كوبي أورلاندو اورتيغا، صاحب الميدالية الفضية في العاب ريو الاولمبية من احراز المركز الأول بزمن 13.09 ثانية، متفوقاً على الروسي سيرغي شوبنكوف، بطل العالم لعام 2015 والذي سجل 13.10 ث.

وفي المسافات المتوسطة، حسم المغربي سفيان البقالي، صاحب ثاني افضل توقيت لهذا العام، سباق 3 ألاف م موانع (8.15.05 د)، فيما تألق الكيني الشاب تيموثي شيرويوت في سباق 1500 م وسجل أسرع زمن لهذا العام وقدره 3.30.77 دقيقة.

وتقدم العداء الكيني الذي لم يتجاوز الحادية والعشرين من عمره، على البحريني الصديق ميخو (3.31.40 د) والأثيوبي أمان ووتي (3.31.63 د).
أما البطل العالمي ثلاث مرات وبطل أولمبياد بكين 2008 الكيني اسبيل كيبروب، فاكتفى بالمركز الرابع.

ولدى السيدات، سيطرت البوروندية فرانسين نيونسابا، صاحبة فضية اولمبياد ريو 2016، على سباق 800 م، معوضة خسارته في اللقاء الماضي في أوسلو أمام الغائبة عن ستوكهولم الجنوب افريقية كاستر سيمينيا، بطلة السباق في مونديالي برلين (2009) ودايغو اليابانية (2011) وأولمبيادي لندن (2012) وريو (2016).

وكما كان متوقعاً، فازت بطلة العالم لعام 2015 الروسية ماريا لاسيتسكيني (كوتشينا سابقاً) بمسابقة الوثب العالي بعد أن سجلت 2.00 م.