الدوري الماسي-لقاء يوجين: برشم يتقدم النجوم المشاركة

AFP

 

ستتركز الأنظار على عداء سباقات السرعة الاميركي الواعد كريستيان كولمان في غياب مواطنه المخضرم جاستن غاتلين السبت في لقاء يوجين، المرحلة الثالثة من الدوري الماسي لألعاب القوى، الذي سيشارك فيه عدد من الابطال العالميين والاولمبيين وفي مقدمهم بطل الوثب العالي القطري معتز برشم.

وسيشارك كولمان لأول مرة هذا العام في سباق 100 م، لكنه لن يكون في مواجهة طال انتظارها مع مواطنه غاتلين (36 عاما) بسبب اصابة الاخير في قدمه.

ولفت كولمان، الذي حل وصيفا لغاتلين في سباق 100 م في بطولة العالم في لندن (2017) قبل ان يحصد ذهبية سباق 60 م في بطولة العالم في برمنغهام الانكليزية (2018)، الانظار بشكل كبير في مشاركاته خلال الاشهر الاخيرة ما يكفي ليجعله محط الانظار في هذه المرحلة.

وحطم ابن مدينة اتلانتا، صاحب أفضل توقيت في سباق 100 م عام 2017 (9,82 ثوان)، هذا العام الرقم القياسي لسباق 60 م داخل قاعة مسجلا 6,34 ثوان، اتبعه بذهبية بطولة العالم في برمنغهام، فارضا نفسه خليفة للنجم الجامايكي المعتزل اوساين بولت وهو في سن الثانية والعشرين.

وزاد هذا الامر عشاق ام الالعاب تشويقا لرؤيته ينافس في الهواء الطلق، فكان الموعد في لقاء يوجين حيث كان البرنامج الاولي يتضمن مشاركته في سباقي 100 و200 م، لكن المشرفين عليه نصحوه بخوض الـ100 م فقط في بداية موسمه، وتأجيل المشاركة في 200 م الى لقاء اوسلو في 7 حزيران/يونيو.

وغياب غاتلين لا يعني بالضرورة خلو الساحة تماما امام كولمان، إذ يجد نفسه محاصرا من جانب عدة عدائين واعدين مثله، لاسيما مواطنه روني بيكر، اسرع رجل في 2018 (9,97 ث)، والبريطاني ريس بريسكود الفائز في السباق خلال لقاء شنغهاي في 12 ايار/مايو، والصيني سون بينغ تيان، وصيفه في سباق 60 م في بطولة العالم داخل قاعة.

ولا تقل منافسات سباق 200 م اهمية في ظل المواجهة المنتظرة ايضا بين الشاب الاميركي الموهوب نواه لايلز (20 عاما) وبطل العالم التركي راميل غولييف.

مجموعة ابطال

بعيدا عن سباقات السرعة، تتميز محطة يوجين بمشاركة مجموعة من الابطال والمتألقين دائما على غرار العداء الجامايكي عمر ماكليود (110 م حواجز)، والكيني كونسيليوس كيبروتو (3 الاف م موانع) والقطري برشم والفرنسي رينو لافيلني صاحب الرقم القياسي في مسابقة القفز بالزانة والذي استعاد شيئا من مستواه بعد اجتيازه فترة صعبة العام الماضي.

واذا كان من الصعب حتى الآن ايجاد منافسين حقيقيين لكيبروتو وبرشم وربما لماكليود، فيتعين على لافيلني مرة جديدة اثبات عودته القوية بعد تتويجه في شنغهاي امام منافسيه المعتادين الاميركي سام كيندريكس والاسترالي شوانسي باربر والبولندي بيوتر ليسيك او حتى الصيني تشانغ روي تشو.

ولدى السيدات، تتجه الانظار بشكل خاص الى سباق 100 م حيث ستكون الاميركية توري بوي بعد نحو عام من تتويجها بطلة للعالم في لندن 2017، امام تحد كبير في مواجهة الجامايكية ايلاين طومسون بطلة اولمبياد ريو 2016، والهولندية دافني شيبرز والعاجيتين ماري-جوزيه تا لو ومورييل اهوريه.

وتشارك الاميركية اليسون فيليكس، صاحبة الرقم القياسي في عدد الميداليات في بطولات العالم (16 ميدالية من مختلف الانواع)، لاول مرة هذا العام في سباق 400 م حيث ستواجه البطلة الاولمبية البهاماسية شوناي ميلر-اويبو، وبطلة العالم الاميركية فيليس فرانسيس.

وقد تثير مشاركة الجنوب افريقية كاستر سيمينا، ملكة سباق 800 م من دون منازع، من جديد الجدل حول الرياضيين الذين يفرزون كميات زائدة من التستوستيرون، لاسيما بعد ان امهل الاتحاد الدولي لألعاب القوى هؤلاء حتى الاول من تشرين الثاني/نوفمبر لانقاصها الى الحد الطبيعي.

وبعد فوزها في سباق 1500 م في 4 ايار/مايو في لقاء الدوحة، المرحلة الاولى من الدوري الماسي، اجابت سيمينيا باستهزاء على الاسئلة المتعلقة بهذا الموضوع. ولا يبدو في الافق ان هناك تغييرا قد يطرأ خلال مشاركتها في لقاء يوجين.