وكالة مكافحة المنشطات تشيد باعترافات موسكو

AFP

وأصدرت الوكالة في العام الماضي الجزء الثاني من تحقيقات ريتشارد مكلارين حول المنشطات في روسيا والذي جاء فيه أن عملية تناول المنشطات كانت ممنهجة وبرعاية الدولة التي قامت بالتغطية على الأمر لفترة زادت عن خمس سنوات. 
 
وبينما نفى بوتين نتائج تقرير مكلارين حول رعاية الدولة لعملية تناول المنشطات فإنه اعترف بوجود حالات فردية لتناول المنشطات المحظورة رياضياً ما يشير إلى أن نظام مكافحة المنشطات الحالي لا يعمل بصورة جيدة. 

وقال كريغ ريدي رئيس الوكالة العالمية في بيان: "الوكالة ترحب بإشارات التطور من أعلى مستوى سياسي في روسيا. منذ نوفمبر 2015 تعمل الوكالة العالمية والوكالة البريطانية وآخرون بكل جد في مساندة جهود روسيا لإعادة بناء المصداقية في نظام مكافحة المنشطات". 

"الاعتراف العلني للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن نظام مكافحة المنشطات في البلاد فشل هو خطوة مهمة في الطريق الصحيح." 

وأصدرت الوكالة العالمية تقريراً في نهاية 2015 حول مخاوفها حول عملية تناول المنشطات في روسيا وواجهت الرياضة الروسية عقوبات بالاستبعاد وعدم استضافة بطولات منذ ذلك الحين. 
 
وطالبت منظمات محلية لمكافحة المنشطات بفرض حظر رياضي شامل على روسيا.
 
وقال اوليفييه نيغلي المدير العام للوكالة العالمية إنه يأمل أن يسمح بيان بوتين للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات باتباع خارطة الطريق للعودة لتطبيق لوائح الوكالة العالمية.  


>