نجوم ألعاب القوى مستعدون لمونديال الدوحة 2015

QPC

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بالمركز الإعلامي وحضره نخبة من نجوم رياضة ألعاب القوى لذوي الإعاقة أبرزهم القطري عبد الرحمن عبد القادر والسويسري مارسال هاغ والأمريكي ريتشارد براون والبرازيلية تيريزنها غيلهيرمينا والهولندي مارلو فان ريجن والبرازيلي آلان أوليفيرا والبريطاني آليد دافيس والألماني ماركوس ريم، أجمع هؤلاء النجوم على أن الاهتمام الذي وجدوه في الدوحة والتسهيلات التي قدمت لهم تعد هي الأفضل بين جميع البطولات السابقة .

وقال السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجنة المنظمة للبطولة "إننا نرى أفضل الرياضيين العالميين لألعاب القوى من ذوي الإعاقة هنا في الدوحة ستكون تجربة مذهلة للجميع.. سنشهد أوضح تجل للقدرة الإنسانية والقوة الذهنية كما لم نشهده في أي ساحة رياضية أخرى".

وأضاف أن العالم سيشاهد أكبر بطولة عالمية لألعاب القوى لذوي الإعاقة في التاريخ وذلك نظراً لأن هناك زيادة 20% في نسبة الرياضيين المشاركين وزيادة بنسبة 39% في نسبة الإناث المشاركات أكثر من أي بطولة سابقة وسيتم عرض المنافسات التي تجري فعالياتها في الدوحة في أكثر من 30 دولة حول العالم عبر قنوات مباشرة تبث الحدث.

وقال الرياضي القطري عبد الرحمن عبد القادر صاحب الرقم القياسي في رمي الجلة  34 F  خلال المؤتمر الصحفي "أنا فخور جداً أن قطر ستستضيف بطولة عالمية على هذا المستوى وسترفع مستوى الوعي عن رياضة ذوي الإعاقة في جميع أنحاء الشرق الأوسط."

وعبر عبدالقادر عن أمله في أن يحقق نتيجة جيدة ويرفع علم قطر في البطولة وقال "هو فعلا شعور مذهل أن أتنافس أمام عائلتي وأصدقائي في الدوحة".

 وقال الأمريكي ريتشارد براون صاحب الفضية في الألعاب البارالمبية والعالمية لفئة 44 T  ومسافة 100 متر "أنا دائماً منافس شرس ومستوى الرياضيين الذي أتنافس معهم عال جداً وهم اثبتوا ذلك في السنوات الماضية وهم قادرون على تحقيق نتائج جيدة ولكن أنا أركز على نفسي وأدائي ولن أنظر إلى الخلف ..المسار سريع في الدوحة والطقس يساعد في الجري وأنا متحمس للتنافس هنا".

وأكدت البطلة البرازيلية تيريزنها غيريرمينيا المصابة بإعاقة بصرية وبطلة العالم لثماني مرات وبطلة الألعاب البارالمبية لثلاث مرات أن العداءة التي أتنافس معها في الدوحة ستكون هي "تيريزنها غيرهيرمينها" نفسها لأنه لن تكون هناك أفضل مني".

في حين قال البطل الألماني ماركوس دايان أفضل رياضي في العالم في الوثب الطويل والبطل البارالمبي الحالي: "هدفي في الدوحة هو أن أقفز أبعد من 8 أمتار والأوضاع هنا مثالية للقيام بذلك. هدفي الآخر هو كسر الرقم القياسي العالمي وآمل بأن أحصل على ميدالية ذهبية ولا أشعر بالضغط ويسعدني أن أظهر للعالم ما يمكننا تحقيقه كرياضيين ذوي الإعاقة".


>