مايويذر جونيور سيتحمل تكاليف جنازة فلويد

Reuters


ووُجهت إلى الشرطي الأبيض ديريك شوفين تهمة القتل غير العمد، بعدما ألقى مع زملائه القبض على فلويد (46 عاماً) في مينيابوليس وضغط بركبته على رقبته لنحو تسع دقائق، من دون أن يكترث لمناجاته وهو مكبّل ومثبت ارضاً بأنه لا يستطيع التنفس.

وتحوّلت بعض تظاهرات الاحتجاج على قتل فلويد إلى أعمال نهب وشغب، ما دفع العديد من السلطات المحلية لإعلان حظر تجول ليلي.

وقال ليونارد أليربي الرئيس التنفيذي لشركة "مايويذر بروموشنز" الإثنين لشبكة "اي اس بي ان" أنّ عائلة فلويد قبلت عرض مايويذر جونيور لدفع تكاليف الجنازة "سيغضب مني على الأرجح لقول ذلك، لكن نعم سيدفع (مايويذر) بالتأكيد نفقات الجنازة".

وأضاف اليربي أن مايويذر جونيور: "قام بأمور مماثلة في السنوات العشرين الأخيرة"، معتبراً أن بطل العالم السابق في خمس فئات والمعتزل في 2017 برصيد مثالي بلغ 50-0، لم يكن يرغب بالحديث عن هذا الأمر.

وأعلنت عائلة فلويد الإثنين أنه سيوارى الثرى الثلاثاء 9 حزيران/يونيو في هيوستن.

وقال محامي العائلة بن كرامب خلال مؤتمر صحافي إنّه بانتظار حلول موعد الجنازة صباح الثلاثاء في الساعة 11 (16,00 ت غ) في هيوستن حيث تقيم عائلة الراحل، ستقام مراسم تأبين أخرى له في مناطق أخرى من البلاد.

وأوضح أنّ أول حفل تأبين للراحل سيقام عصر الخميس في مينيابوليس بولاية مينيسوتا (شمال) حيث قضى فلويد، ثم السبت في مسقط رأسه في كارولاينا الشمالية.

أما عشيّة الجنازة التي ستقام الثلاثاء في هيوستن بولاية تكساس حيث نشأ الراحل، فسيسجّى الجثمان طوال مساء الإثنين لكي يتسنّى للجمهور إلقاء تحية الوداع عليه.

وأعلن الطبيب الشرعي الرسمي المسؤول عن تشريح جثة فلويد الاثنين أنّ الأخير قضى "قتلاً" بعدما أصيب بـ"سكتة قلبية" جراء "الضغط على عنقه" من قبل عناصر الشرطة وقد كان تحت تأثير مخدّر أفيوني قوي.

قال إنّ فلويد "أصيب بسكتة قلبية-رئوية" بسبب تثبيته أرضاً من قبل رجال الشرطة الذين ألقوا بثقلهم عليه، مشيراً إلى أنّه كان حين فارق الحياة تحت تأثير مسكّن فنتانيل، وهو من الأفيونيات القوية.

وفي بيانه لفت الطبيب الشرعي إلى أنّ المتوفّي كانت لديه "عوامل مهمّة أخرى: تصلّب في الشرايين وارتفاع في ضغط الدم، تسمّم بالفنتانيل، تناول أمفيتامينات مؤخراً".