كو يدعو لاحترام إنجازات فرح رغم التحقيق مع مدربه

Reuters

واتهم الأميركي سالازار - الذي يعمل مع فرح منذ 2011 - بانتهاك قوانين مكافحة المنشطات في فيلم وثائقي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) العام الماضي تضمن مزاعم أنه منح العداء جالين روب الفائز بفضية عشرة آلاف متر في أولمبياد لندن 2012 مواد محظورة محفزة للأداء.  

وأصبح فرح ثاني رجل فقط يحتفظ بلقب سباقي خمسة آلاف وعشرة آلاف متر في الألعاب الاولمبية الشهر الماضي في ريو لكن علاقته مع سالازار أثارت الكثير من الشك.  

وقال كو الفائز بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد 1980 و1984 لصحيفة تايمز البريطانية "هناك بعض الأنظمة لا يمكنك الحصول على قرينة البراءة فيها على الإطلاق لكن مو - وأنا هنا لست المتحدث أو المدافع عنه - كشف كل نتائج فحص عيناته أمام الجميع، خضع لكافة الاختبارات التي يخضع لها أي شخص.. ولو كانت لديه بعض الأمور مع مدربه فيجب افتراض أنه وجهت إليه بعض الأسئلة الصعبة للغاية لكنه قدم لها إجابات مرضية وفقا لطريقة تفكيره".
  
وأصدر سالازار بياناً طويلاً ومفصلاً أنكر فيه المزاعم ضده العام الماضي. وحققت معه الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات لكنها لم تعلن عن نتائج ما توصلت إليه.  

وتمت تبرئة فرح من قبل الاتحاد البريطاني لألعاب القوى الذي لم يجد أي مخالفات بعد وصول التقرير الأولي لنتائج مراجعة علاقته بسالازار.  

كما وافق على الكشف عن نتائج فحص عينات دم تعود لعام 2005 وذلك ضد نصيحة من الاتحاد الدولي لألعاب القوى.


>