عودة موفقة للعداءة الأسترالية بيرسون

Reuters

وحققت بيرسون (30 عاماً)، بطلة العالم 2011 في دايغو الكورية الجنوبية وبطلة أولمبياد 2012 في لندن، أسرع وقت لها في أربع سنوات بعدما قطعت المسافة بزمن 12.53 ثانية، وهو الحد الأدنى المطلوب من قبل الاتحاد الدولي للتأهل إلى بطولة العالم.

ووسع الفوز هيمنة بيرسون المحلية على السباق للعام الثاني عشر توالياً، علماً أنها تعرضت لكسر في رسغها عام 2105 ولإصابات في وتر أخيل وأوتار الركبة حالت دون دفاعها عن لقبها الأولمبي في ريو 2016.

وقالت للصحافيين في سيدني "أعظم شيء بالنسبة إلي هو أني أستطيع أن أنافس الآن. اني أستطيع منازلتهن، وهذا هو الأمر المثير بالنسبة إلي".

وحققت بيرسون الأحد أفضل زمن منذ احرازها فضية بطولة العالم في موسكو عام 2013. أضافت "أنا واثقة الآن من قوتي البدنية. أستطيع اليوم أن أنافس مجدداً، واستطيع القيام بالعمل الذي أرغب".

وتابعت "لم تكن لدي مثل هذا الثقة من قبل، وكنت افكر ان اللياقة ستخونني. اعتقد بأنني تخطيت ذلك اليوم".

وتقام بطولة العالم في لندن من 4 آب/أغسطس 2017 حتى 13 منه.

 


>