ساينتشاي يجرد بيتشيندي من لقبه العالمي

.


الحدث الكبير في رياضة "المواي تاي" الذي جرت أحداثه داخل استاد سنغافورة الداخلي، حصل الملاكم البالغ من العمر 23 عامًا على قرار الفوز بالإجماع بسبب ضغطه ودقته داخل القفص.

واندلعت الحرب الشرسة بين ساينتشاي وبيتشموراكوت بيتشيندي منذ الجولة الأولى، وأظهرا خلالها الملاكمين مهارات وقوة متساويتين، ولكن سرعان ما تقدم تاوانشاي بفضل ركلاته المنخفضة العنيفة واليد اليسرى اللاذعة. 

وازداد منسوب العنف والشراسة في الجولة الرابعة، حيث بحث كل من تاوانشاي وبيتشمراكوت عن الضربة القاضية، وكاد البطل العالمي بيتشندي أن ينهي النزال عندما جعل خصمه بانيتشاي يترنح نتيجة احدى الضربات المتقنة، لكن قبل الدقائق الثلاث الأخيرة من نهاية النزال عاد تاوانشاي ليسدد سلسلة من الركلات المميزة واللكمات اليسارية الموجهة، مما دفع الحكام إلى منحه الميدالية الذهبية.

يد كريكليا "المتفجرة" تطيح بالبرازيلي إينوسينتي

فاز بطل العالم للكيك بوكسينغ، الأوكراني رومان كريكليا (30 عاما)، على منافسه المخضرم البرازيلي جوتو إينوسينتي في مباراة نصف النهائي للجائزة الكبرى للكيك بوكسينغ للوزن الثقيل. 

ووجه العملاق كريكليا (الوزن 105 كغ والطول متران) بيده اليمنى الحديدية لكمة كانت كفيلة باسقاط خصمه البرازيلي جوتو منذ الدقيقة الأولى من النزال وسط دهشة وحماس جميع الحضور. 

وعلى الرغم من استفاقة البرازيلي من صدمة سقوطه المدوي باكرا وعودته للنزال، الا أنه لم يصمد أمام شراسة الوحش الأوكراني، الذي انهال عليه باللكم والضرب على مستوى الوجه والرأس، مما دفع الحكم لايقاف النزال لأن البرازيلي بات غير قادر على مواصلة القتال.

وحجز النجم الأوكراني -الذي حقق فوزه الثاني عشرة على التوالي - بطاقة في نهائي الجائزة الكبرى للكيك بوكسينغ، كما حصل على مكافأة قدرت بـ 50 ألف دولار أمريكي.

وسيواجه كريكليا في النهائي المرتقب للجائزة الكبرى للكيك بوكسينغ، منافسه الإيراني إيراج عزيزبور الفائز في نصف النهائي الأخر على الوافد الجديد لبطولة "وان" البرازيلي برونو تشافيس.

الوحش الإيراني يوجه رسالة حادة للعملاق الأوكراني

منذ جرس الافتتاح، شن الوحش الإيراني إيراج عزيزبور هجوما ضاريا على خصمه البرازيلي الذي بدوره قاتل بضراوة وبدا قادرًا في فترة ما على الصمود في وجه الاعصار الايراني المبكر، إلا أن الضغط الساحق الذي مارسه عزيزبور دفع الحكام إلى الاتفاق عل فوزه بالإجماع.

براعة الروسي في المصارعة تهزم المحارب الصيني

قدم المرشح الخامس في الوزن الخفيف في الفنون القتالية المختطلة، الروسي سايغيد إزاغاخماييف أداءً بارعًا ضد المحارب الصيني المخضرم تشانغ ليبنغ. ونجح الروسي (28 عاما) بفضل مهاراته في المصارعة في ابقاء خصمه وتثبيته على الأرض في أغلب فترات النزال، وفي النهاية، دوّن جميع الحكام نقاط المباراة لصالح إيزاجاخمايف ليفوز بإجماع الحكام. 

وفي نزال أخر، سجل السنغالي في الوزن الثقيل عمر كاني فوزًا، كان في أمسّ الحاجة إليه وجاء بالضربة الفنية القاضية على حساب منافسه الروسي باترادز غازاييف الذي لم يهزم سابقا في هذه الفئة.

ودافع السنغالي ببراعة عن محاولات التثبيت في الأرض التي قام بها غازييف، في المقابل  أشبع كانيه الملقب بـ "روغ روغ" خصمه بضربات قوية أنهت النزال الممتد لثلاث جولات لمصلحته.

مهارات تيو في المصارعة تصنع الفارق

وفي نزال السيدات، حققت السنغافورية تيفاني تيو، البطلة السابقة (مرتان) بلقب بطولة ONE للسيدات في وزن القش، فوزا مستحقا على منافستها الهندية ريتو فوغات المصنفة السابقة بين أفضل خمس مقاتلات في الوزن الذري. 

وصنعت السنغافورية الفارق في هذا النزال بفضل استخدامها لمهاراتها الفائقة في المصارعة أمام منافستها التي تتميز بذات المستوى العالي.

وكسبت تيو مكافأة قدرها 50 ألف دولار أمريكي، كما أعلنت بهذا الفوز وصولها إلى فئة الوزن الذري.
 


>