تجارب ألعاب القوى الأميركية: غاتلين يعيد كولمان إلى أرض الواقع

Reuters

وبدأ غاتلين السباق متخلفاً عن كولمان، لكنه تقدم بقوة في آخر عشرة أمتار في ملعب ساكرامنتو هورنيت ستاديوم، لينهي السباق مسجلاً 9,95 ثوان.

وقال غاتلين (35 عاماً) الذي عاش بداية موسم صعبة، بعد فوزه الخامس في التجارب الأميركية: "لقد كانت مجرد لحظة قتالية".

وتابع: "لم يكن الوقت الجيد الذي اعتدت على تسجيله في آخر سنتين، لكني كنت في حاجة إلى القتال. كان علي التأكد من البقاء معه حتى النهاية والصمود بخبرتي".

ورشح الخبراء كولمان (21 عاماً) لمنافسة الأسطورة الجامايكية أوساين بولت في بطولة العالم المقبلة في لندن، بعد تسجيله أسرع وقت هذه السنة (9,82 ثوان).

وحلّ كولمان الذي وقع الجمعة عقداً تفوق قيمته المليون دولار أميركي مع شركة نايكي للتجهيزات الرياضية، ثانياً للمرة الأولى هذا الموسم بزمن 9،98 ثوان، وكريستوفر بلتشر ثالثاً (10,06 ث).

وعمّا إذا كان غاتلين الذي عانى أوجاعاً في وتر أخيل هذه السنة، قادراً على المنافسة، أجاب كولمان: "لم يفقد ذلك أبداً. شرفني التواجد في هذا السباق، وأتطلع للمزيد".

وترك غاتلين، حامل فضية أولمبياد ريو 2016 والموقوف مرتين بسبب قضايا منشطات، المضمار سعيداً بحجز تذكرة المونديال ومواجهة جديدة متوقعة مع بولت، قائلاً إنّ "الشعور رائع". 

ولم يحقق غاتلين سوى فوز وحيد في مسيرته على "البرق" الجامايكي.
                  
هاريسون تتأهل

لدى السيدات، حققت توري بوي فوزاً سهلاً (10،94 ث)، متقدمة على دياجاه ستيفنس وأريانا واشنطن. وحلت أليسون فيليكس (31 عاماً) حاملة 6 ذهبيات أولمبية وبطلة العالم في 400م في المركز الأخير.

وفي الوثبة الثلاثية عند الرجال، ارتكب بطل العالم وحامل الذهبية الأولمبية كريستيان تايلور الذي كان في حاجة إلى الظهور فقط في ساكرامنتو لحجز بطاقة دعوته إلى لندن، خطأ عن عمد في وثبته الوحيدة في المسابقة.

ودافع تايلور الذي يتخذ من هولندا مقراً له عن قراره "كل مرة أحضر فيها إلى هذا المضمار أريد التنافس والاستعراض. لكن هذه المرة يجب أن أكون ذكياً. علي التركيز والبقاء بصحة جيدة".

وفي الوثب العالي عند السيدات، تصدرت اليافعة فاشتي كانينغهام، بطلة العالم داخل قاعة وابنة بطل كرة القدم الأميركية السابق راندال كانينغهام، وحلّت أولى على ارتفاع 1،99م لتحجز بطاقتها الى لندن.

وفي تصفيات سباق 100م حواجز لدى السيدات، سجلت حاملة الرقم القياسي العالمي كندرا هاريسون أسرع وقت هذه السنة بلغ 12،54 ثانية.

وتتوق هاريسون (24 عاماً) لتعويض خيبة السنة الماضية، عندما فشلت بالتأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو لحلولها سادسة في تجارب أوريغون.

وكان السباق الأول لهاريسون منذ أن كسرت يدها خلال لقاء الدوحة الشهر الماضي.

وقالت هاريسون التي ركضت مع قطعة معدنية بيدها اليسرى: "أردت القدوم إلى هنا وتحقيق رقم جيّد".

وبعد شهور من فشلها بالتأهل إلى أولمبياد ريو العام الماضي، سحقت هاريسون الرقم العالمي المسجل باسم البلغارية يوردانكا دونكوفا الصامد مدة 28 عاماً، مسجلة 12,20 في لقاء في لندن.

وسيطرت سيدات الولايات المتحدة على سباق 100م حواجز في السنوات الأخيرة، وحققت الميداليات الثلاث في ريو.

ولم تشارك بريانا رولينز، حاملة الذهيبة في ريو، في ساكرامنتو بعد إيقافها لسنة لغيابها عن ثلاثة اختبارات للمنشطات.


>