بيرسون تغيب عن أولمبياد ريو 2016

Reuters

قالت البطلة الأولمبية الأسترالية في سباقات الحواجز سالي بيرسون إنها "محبطة بشدة" بعدما تعرضت لإصابة بتمزق في عضلات الفخذ الخلفية في المران ليتأكد غيابها عن أولمبياد ريو دي جانيرو. 

وتعافت العداءة الأسترالية (29 عاماً) - الفائزة بذهبية سباق 100 متر حواجز في أولمبياد لندن - من إصابة في المعصم أبعدتها لمدة عام قبل أن تتعرض للإصابة الجديدة في مقر مرانها في منطقة غولد كوست. 

وقالت بيرسون لشبكة "ناين نتورك" الأسترالية التلفزيونية اليوم الأربعاء: "إنه وقت صعب لي حالياً. أشعر بإحباط شديد". 

وأضافت: "لسوء الحظ هذا أكبر حدث رياضي في العالم سأغيب عنه ولن يكون بوسعي المشاركة، شيء مريع أني لن أستطيع الذهاب إلى ريو كبطلة أولمبية". 

وكانت فرص بيرسون في الدفاع عن لقبها في ريو ضعيفة بعد سقوطها في لقاء لألعاب القوى في روما العام الماضي مما تسبب في كسر معصمها لدرجة أنها كانت تخشى أن تحتاج لبتر ساعدها الأيسر. 

وغابت بطلة العالم 2011 - والتي نالت فضية السباق نفسه في أولمبياد بكين 2008 - عن النصف الثاني من موسم 2015 وعادت فقط للمشاركة في سباقات في أوروبا هذا الشهر.

لكن نتائجها في ثلاثة سباقات في برمنغهام وفرنسا وأوسلو كانت مخيبة للآمال وعادت إلى بلادها من أجل المزيد من التدريبات في أجواء أكثر دفئاً على ساحل كوينزلاند. 

وكتبت بيرسون في موقعها على الانترنت قبل عشرة أيام: "المران كان صعباً للغاية وأشعر بالإرهاق منه لكن في هذه المرحلة لا يوجد أمامي خيار آخر إذا أردت التنافس في ريو". 

ومن المرجح أن تستمر بيرسون في المنافسات حتى ألعاب الكومنولث 2018 على الأقل والتي ستقام في غولد كوست.