بطولة العالم لألعاب القوى: بولت وباقي المرشحين إلى نصف نهائي 100 م

Reuters

وخاض بولت الذي أعلن نيته الاعتزال بعد بطولة العالم، الدور الأول الجمعة، وتأهل بسهولة إلى نصف النهائي برغم انطلاقة متعثرة مسجلا 10.07 ثوان بعدما تصدر مجموعته، علماً بأنه يملك الرقم القياسي العالمي (9.58 ثوان).

وقال بولت "كانت (الانطلاقة) سيئة جدا. تعثرت على الانطلاقة. لست معجبا كثيرا بحواجز الانطلاق. اعتقد انها الأسوأ التي اختبرها في مسيرتي".
وتابع  "هي مهزوزة. عندما اجريت عملية الاحماء اندفعت الى الخلف. لست معتادا على ذلك. ليست قوية او حازمة".
أردف "الجمهور رائع. اظهر لي دوما محبة رائعة واقدر دوما التواجد هنا. انا متحمس لبلوغ النهائي والقيام بواجبي على اكمل وجه".

ويملك بولت الذي سيبلغ الحادية والثلاثين في 21 اب/اغسطس 11 لقبا في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم (رقم قياسي)، ثلاثة في 100 م واربعة في كل من 200 م والتتابع 4*100 م.

وسيشارك "البرق" في لندن في سباقي 100 م والتتابع 4*100 م مع منتخب جامايكا.

واستهل بولت، حامل الرقمين العالميين في 100 م و200 م (19.19 ث) في بطولة العالم 2009 في برلين، موسمه بطريقة عادية، فسجل أكثر من 10 ثوان مرتين، قبل ان يستعيد مستواه في لقاء موناكو ضمن الدوري الماسي (9.95 ث) في تموز/يوليو الماضي محققا سابع افضل رقم هذه السنة.

وكانت المرة الوحيدة التي نزل فيها تحت حاجز الثواني العشر هذا الموسم، إذ عانى من مشكلات في الظهر وحزن كثيرا للوفاة المفاجئة لصديقه ومواطنه جرماين مايسون حامل فضية الوثب العالي في اولمبياد 2008.

وكما جرت العادة قبل اي بطولة كبرى، طرحت تساؤلات عديدة حول مستوى بولت، حامل 8 ذهبيات اولمبية، لكنه كان يرد في كل مرة بتتويجه في سباقات 100 و200 والتتابع 4*100 م، وكان في معظم الاوقات يحسن افضل زمن له خلال السنة.

وفاز بولت 7 مرات من اصل 8 مشاركات كبرى في سباق 100 م، والمرة الوحيدة التي لم يتوج فيها كانت بسبب انطلاقة خاطئة في مونديال دايغو 2011.

وبرغم انسحاب الكندي اندريه دو غراس، حامل برونزية أولمبياد ريو 2016، الأربعاء بسبب الإصابة، يتوقع أن تكون المنافسة قوية بين بولت والأميركيين المخضرم جاستن غاتلين والشاب كريستان كولمان صاحب افضل توقيت هذا العام (9.82ث) في حزيران/يونيو. 

وعلى غرار  بولت، سجل غاتلين (35 عاما) 9.95 ثوان في أفضل أوقاته هذه السنة، متقدما على كولمان في التصفيات الأميركية.

ومن المنافسين لبولت، زميله في التمارين ومواطنه يوهان بلايك صاحب 9.90 ث (ثاني أفضل وقت هذه السنة) في التصفيات الجامايكية.

عرافي والعقاوي لنصف نهائي 1500 م

وتأهلت المغربيتان رباب عرافي ومليكة العقاوي إلى نصف نهائي سباق 1500 م.

وتأهلت أول 6 عداءات من المجموعات الثلاث زائد افضل 6 متسابقات، ليبلغ عدد المشاركات في نصف نهائي السبت 24 عداءة، فيما يقام النهائي الاثنين.

وحلت عرافي خامسة في المجموعة الأولى بزمن 4:03,67 دقائق، خلف الاثيوبية غنزيبي ديبابا حاملة اللقب وصاحبة فضية أولمبياد ريو (4:02،67 د)، الجنوب افريقية كاستر سيمينيا، الكينية ويني شيبيتو والبولندية انجليكا سيتشوتسكا.

أما العقاوي، فحلت خامسة في المجموعة الثانية بزمن 4:09،05 د، وراء الهولندية سيفان حسن (4:08,89 د)، الاميركية جنيفر سيمسون، الاثيوبية غوداف تسيغاي والبريطانية لورا ميوير.

وفي المجموعة الثالثة التي تصدرتها الكينية فيث كيبييغون بطلة أاولمبياد ريو (4:03,09 د)، حلت الأردنية تمارا عرموش في المركز قبل الاخير (4:21,81 د).
 


>